واع/ لماذا لن تسقط إيران؟!/ اراء حرة/ عبد الكاظم حسن الجابري
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 187
واع/ لماذا لن تسقط إيران؟!/ اراء حرة/ عبد الكاظم حسن الجابري

تتصاعد حدة التوتر في منطقة الخليج, ويزداد الضغط الدولي على الجمهورية الاسلامية في ايران, وزادت امريكا من حزمة العقوبات المفروضة على ايران, بإيقاف الصادرات النفطية الايرانية, وفرض عقوبات على كل دولة تتعامل بالنفط الايراني, ومن ثم تلاها حزمة عقوبات على الصادرات الايرانية من المعادن.

تكهنات كثيرة بأن العقوبات هي تمهيد لحرب واسعة ضد الجمهورية الإسلامية.

وإن أمريكا عازمة على تغيير نظام الحكم فيها, هذه التكهنات قد يكون لها ما يدعمها, وخصوصا إذا ما قارناها بما فعلته أمريكا مع العراق, حين مارست ضده العقوبات ثم قامت باحتلاله, وقد يكون المحللون معذورون في هذا التصور, إلا أنهم غير معذورين إذا لم يطلعوا على واقع ايران وامكانية سقوطها من عدمه.

ان ايران في الحقيقة دولة تملك مقومات الصمود, فهي دولة متطورة صناعيا, ومتقدمة تسليحيا, ومكتفية ذاتيا من السلع والخدمات, وهذه المقومات تجعلها عصية على الضغوط الدولية, كما أن ايران تملك عنصرين مهمين يتمتع بهما شعبها, وهما العقيدة والولاء الوطني, فالإيرانيون وإن كانوا ناقمين –احيانا- على حكومتهم, إلا أنهم لصيقون جدا بوطنهم وأنهم لا يفرطون به أبدا.

ثم أن قدرة ايران التسليحية -والتي تعلم بها امريكا- تجعلها قادرة على ضرب المصالح والقواعد الامريكية في الخليج, وأن ايران بموقعها الجغرافي وامكانيتها العسكرية متمكنة جدا من التأثير على الاقتصاد العالمي, من خلال سيطرتها على مضيق هرمز, وبالتالي سيطرتها على طريق النفط العالمي .

هذه القدرة التي تملكها ايران غير غائبة تماما عن النظرة الامريكية, لذا فأمريكا تحسب الف حساب لأي خطوة من شأنها اشعال حرب تهز العالم.

ما ستلجأ اليه امريكا هو ثلاث اتجاهات, عدا زيادة فرض العقوبات, الامر الاول هو احداث ازمات داخلية في ايران, والثاني استدراج ايران لان تبدأ بالضربة الاولى لاتخاذها ذريعة للتحشيد العالمي للقبول بالعقوبات, والثالثة هي ضربة سريعة وخاطفة على غرار ما حدث في العراق عام 1998.

لذا فان خيار الحرب المفتوحة وحرب الاطاحة بالجمهورية الاسلامية لن يكون متاحا في ايدي امريكا, وهو سيكون خيارا مفروضا لا اختيارا, وستبقى ايران بما تملكه من مقومات عصية على التغيير, وصمودها ضد العقوبات الدولية الجزئية التي انافت على الاربعين عام خير شاهد على قدرة ايران على البقاء.

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ الغانمي يتراس الجلسة الخاصة بلجنة العقود في وزارة الدفاع
واع/ الدفاع المدني يستنفر في كركوك لتدارك حوادث الحرائق
واع/ العامري لظريف: العراق سيبذل اقصى ما بوسعه لانهاء التوتر في المنطقة
واع/ مكتب عبد المهدي يرد على التدخل في إطلاق سراح محافظ كركوك السابق
واع/ المهندس يشيد بالدور البطولي لسرايا السلام وتضحياتهم في دحر الارهاب
واع/ نائب: وزير التعليم يغير رؤساء الجامعات على اساس العلاقات الشخصية
واع/المالية النيابية تكشف اخر التطورات بشان زيادة رواتب الموظفين حسب السلم الجديد
واع/ الاعلام الامني: استشهاد ٥ مواطنين وإصابة ٨ اخرين في تفجير نينوى
واع/نائب يشدد ضرورة تكثيف إلاجراءات الأمنية في قضاء الشرقاط
واع/أنفجار سيارة مفخخة في ربيعة بالموصل
واع / القبض على عصابة نفذت عمليات سرقة شمال بغداد
واع / القبض على عصابة نفذت عمليات سرقة شمال بغداد
واع / القبض على عصابة نفذت عمليات سرقة شمال بغداد
واع / القبض على سارق شمالي بغداد
واع / التعليم تطالب بإعتماد المعايير العلمية والتعليمية في الجامعات الأهلية
واع / التربية تصدر توجيها لكافة مديراتها بخصوص التعيينات( بالوثيقة)
واع / الحكيم وظريف يبحثان تطورات التصعيد بين امريكا وايران
واع / القضاء العراقي يحكم بإعدام 3 فرنسيين بتهمة الانتماء لداعش
واع/ زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر يضرب أربع دول لاتينية
واع / المنافذ الحدودية: إحالة مسافرة عراقية قادمة من تركيا إلى القضاء
واع / الاستخبارات العسكرية تعتقل آمر مفرزة الهاونات في السجر بالانبار
واع / الداخلية تصدر بيانا بشأن محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم
واع / برلمان كردستان ينتخب الثلاثاء رئيساً للإقليم
واع / الاتحادية ترد طعناً على إحدى مواد قانون حظر الألعاب المحرضة على العنف
واع / المثنى وبابل تعطلان الدوام الرسمي يوم غد
واع / تصديق اعترافات اربعة متهمين قتلوا طبيباً في الشعلة
واع/القاء القبض على احد الناقلين الانتحارين في مخمور
واع /النزاهة : صدور حكمٍ بالسجن بحقِّ وزير الثقافة الأسبق
واع /الرافدين : منح قروضا تصل الى 100 مليون دينار
واع /نائب يوجه سؤالاً نيابيا إلى وزير الموارد المائية جمال العادلي
الأكثر شعبية