واع/ مؤسسة الشهداء و”شعرة الخنزير” !!!/ اراء حرة/ كتب / جواد أبو رغيف
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 318
واع/ مؤسسة الشهداء و”شعرة الخنزير” !!!/ اراء حرة/ كتب / جواد أبو رغيف

كنت ممن قُدر لهم أن يعيشوا مرحلتين دكتاتورية الحزب الواحد لأربعة عقود وديمقراطية الأحزاب بعد العام (2003 )،ولا زلت بفضل الله على وجه البسيطة،انعم بالحرية التي فقدتها بعهد الحزب الواحد.

حصلت على حريتي،التي أعدها أثمن من الحياة!،فقد كنت بزمن البعث لا استطيع النوم في بيتي ب “ملابسي الداخلية”،خشية المداهمة والاعتقال،وعادة ما كنت مهيأ نفسي،فأرتدي “تراكسوت رياضي” شرط أن يكون ذو “قيطان” رغم أني ليس لدي انتماء سياسي.

فقد شاهدت بحكم قرب محل عملي من “معاونية امن الرافدين” الكثير من الشباب المعتقلين ينزلونهم رجال الأمن،وهم معصبون العيون،وتبدو بعض أجزاء أجسامهم بصورة مخدشة للحياء،ولطالما كان المنظر يؤذيني أكثر من الاعتقال،حتى أنني لا أقوى على مواصلة العمل فأعود إلى البيت بهم كبير!.

أزاحت السماء حجرة البعث عن صدورنا وتنسمنا هواء الحرية،بيد أن مساحة مظلومية الطبقة المعدمة ذاتها لم تتغير أن لم تكن فاقت مرحلة الدكتاتورية.

بالأمس القريب استوقفتني جملة ترددت على مسامعي،طالما سمعتها بزمن الدكتاتورية ( هي شعرة من جلد خنزير)!،وأنا أراجع مؤسسات الدولة الديمقراطية للحصول على حقوق ولدي الشهيد الذي لبى فتوى بقاء الدولة “الدفاع الكفائي” ،بعد أن منحت مؤسسة الشهداء قطعة ارض، وحديث عن مبلغ (30 ) مليون،مناصفة مع طليقتي والدة الشهيد والمتزوجة فيما بعد،مخالفاً “للقسام الشرعي” الذي قسم الإرث ستة أسهم خمسة للوالد وواحدة للوالدة، ووجود أخوته الست معي!،رفضت تلك القسمة الضيزى لحين تحقيق العدل.

ترى من هو الخنزير؟ عرفنا أن نظام صدام المجرم كان أشبه بخنزير.

وكما سمعنا من أسلافنا الانحراف عن طريق الخنزير،لضمان السلامة،رغم أني لم انحرف عن طريق الخنزير في الزمنين،ويهز رأسي نواح “داخل حسن”، (أدوس أعله الخطر عمداً ونوحاي…..).

عجز المسئولون الذين راجعتهم عن سوق الدليل الذي،يجيز “مؤسسة الشهداء”،التجاوز على الدستور السماوي والوضعي في المادة الثانية،والفقرة ألف منه،سوى احدهم التقيته بالدائرة القانونية عندما قال (هي منحة)!.

قلت له من المانح؟ هل هو شخص حتى اكف عن اعتراضي؟ أم هي أموال الدولة؟ والدولة تستمد شرعيتها من الدستور العراقي،فمن أين تستمد مؤسسة الشهداء شرعيتها؟.

لا زلت أمارس واجبي المهني والأخلاقي لتحقيق العدالة وأنصاف الكثيرين ممن لحقهم ظلم تلك المؤسسة، ولن اضطر لأخذ شعرة الخنزير،فقد ولى زمن الخنازير إلى لا رجعة،سيما مع وجود حكومة تسعى جاهدة لإعادة النظام الديمقراطي إلى جادة العدالة،بعدما شوهته أرادات التسلط و(المحسوبيات والمنسوبيات والوكالات والاستثناءات)!.

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ مصرف الرافدين يطلق قروض للطلبة ولاساتذة
واع/ايران : السعودية متورطة باستهداف السفارة الامريكية في بغداد
واع/مفتش الداخلية : احالة صفقة السيارات الميتسوبيشي الى هيئة النزاهة
واع/ الحكيم: الكيان الإسرائيلي المستفيد الوحيد من أي حرب بالمنطقة
واع/ طهران: استهداف سفارة واشنطن ببغداد جزء من خطة السعودية
واع/ انهيار الائتلاف الحكومي في النمسا على خلفية فضيحة فساد/ تقرير
واع/ هل سترضخ إيران لإرادة ترامب؟/ اراغء حرة/ كتب / أثير الشرع
واع/ تركيا بصدد إعادة أطفال الدواعش الأتراك في العراق
واع/ مصدر: عبد المهدي يزور قطر والكويت للوساطة بازمة واشنطن وطهران
واع/ إطلاق 400 مليار دينار لتنفيذ البنى التحتية لمشروع الفاو الكبير
واع/ القبض على منتحل صفة ضابط بوزارة الدفاع
واع/ ترامب: اقتصاد ايران سيستمر بالانهيار
واع/ جلسة استضافة وزير الكهرباء في مبنى البرلمان
واع/ صالح ووزير الخزانة الامريكي يبحثان تنشيط الاقتصاد العراقي
واع/ علاوي: حرائق المزارع رسالة واضحة للعراق
واع/ أدارة الجوية تنفي استقطاع رواتب الموظفين
واع/ القبض على ارهابي في هيت وضبط مضافتين تحوي عدد كبيرمن الأعتدة والأسلحة
واع / المنافذ: ضبط 10 سمات دخول مزورة بحوزة مسافرين باكستانيين في مطار النجف
واع/ ايران ترفع معدل انتاجها من اليورانيوم المخصب لأربعة أضعاف
واع/ شاكر: نتطلع للحفاظ على سمعة الزوراء أمام الوصل
واع/ دبلوماسي امريكي: ملتزمون بعدم استخدام الأراضي العراقية لمهاجمة دولة أخرى
واع / الشباب والرياضة توضح اسباب تاجيل اقامة مباراة ذوب آهن الايراني والنصر السعودي
واع/ الحكيم يهنئ بذكرى ولادة الإمام الحسن (ع)
واع / اتلاف شحنة سكائر بالعاصمة بغداد
واع/ إنهاء عملية تفتيش واسعة بين الحضر وجزيرة صلاح الدين
واع/ مقتل 6 انتحاريين في صحراء الانبار
واع/ مجلس الوزراء: الحكومة تتعامل بتساوٍ مع العراقيين
واع / عبد المهدي يصادق على صرف منحة اللجنة الاولمبية
واع / محافظ بغداد ووزير التخطيط يتفقان على تشكيل فريق مشترك للإسراع بتنفيذ المشاريع
واع / خلية الأزمة في الموصل تفتتح موقع مكتب الخطوط الجوية العراقية