واع/ عبد المهدي والثورة على رموز الفساد / اراء حرة/ اسعد عبد الله عبد علي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 213
واع/ عبد المهدي والثورة على رموز الفساد / اراء حرة/ اسعد عبد الله عبد علي

منذ 16 عاما وقصص الفساد في العراق لا تنتهي, بل هي في تكاثر عجيب, حتى اصبح العراق فرصة للتندر في الصحافة العالمية, والغريب ان كل الفاسدين فازوا بغنيمتهم ولم يحاسبهم احدا.

كل لص حكومي كبير يسرق ويهدر المال العام ثم تنتهي فترة مسؤوليته فيغادر لجزر الكاريبي او باريس او شرم الشيخ ليصرف المليارات التي سرقها على ملذاته, او ذلك السياسي الذي يطارد الفنانات المصريات ليتزوجهن مقابل الملايين التي نهبها عندما كان في المنصب, واكيد انكم سمعتم بالسياسي الذي اشترى شارعا في لندن بكل بيوته, فالمال المسروق من خزينة العراق فاق العد.

ان خراب العراق نتيجة الحصانة التي حفظت مئات الفاسدين من الكبار من اي ملاحقة قضائية, وتحول ممارسة الفساد ونهب اموال البلد الى سنة يتبعها كل ابناء الاحزاب والتيارات السياسية.

وقد طالبت المرجعية الصالحة مرارا بالضرب بيد من حديد لرموز الفساد, وشخصت لهم منهج الحكم الاصلح, ودعمت اي قائد يتولى عملية الاصلاح الحقيقي.

فالمرجعية الصالحة تدعم اي جهد يمنع سرقة اموال العراق, ويحقق العدل في العراق, لكن خذلها القادة السابقون نتيجة تهاونهم بل لنقل لذوبانهم مع الفاسدين, فوحدة المصالح جعلت من رأس النظام هو الحامي لكبار الفاسدين, فيهم يسرقون ويوزعون حصص للكبار, وبهذا يضمنون دوام اعمالهم الفاسد نتيجة تلوث كل الطبقة الحاكمة بالمال الحرام.

اليوم ننتظر من رئيس الوزراء صولة كبيرة ضد رموز الفساد, فالأشهر تمضي مسرعة ولم نتقدم خطوة واحدة في حرب الفساد, نعم هنالك معرقلات من الكتل الكبيرة, والتي تسعى لحماية ابنائها من كبار اللصوص, والرجل من دون مظلة سياسية فهو مستقل, لذلك الحرب صعبة جدا.

ولذلك طالبت المرجعية برئيس حازم وقوي, وهو ما ننتظره في عبد المهدي فيظهره لنا بسلوك واضح وفعل قوي ضد كبار المفسدين.

واليوم المطلوب من عبد المهدي ان يعلن بدأ ثورة ضد كبار الفاسدين, فيحجز اموالهم ويمنعهم من السفر, وتفتح ملفات النسيان بحق كبار اللصوص حتى يصل للأصنام المقدسة عند الجهلة.

فلا احد فوق القانون, فيقوم بما هو واجب ويحقق خطوة كبيرة في فضاء تقديس الفاسدين, حيث التمس الفاسدين منهج معاوية فيظهرون الورع والتقوى والصلاح وباطنهم نتن وكفر سافر وعداء مستحكم للعدل وكل مبادئ الاسلام.

ننتظر من عبد المهدي ان يبدأ ثورة الاصلاح ولا يفوت الفرصة التاريخية, وكل الشعب سيكون معه في معركة تكسير الاصنام الفاسدة.

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ القبض على ثلاثة متهمين بجريمة قتل بشعة في بابل
واع/ مجلس الوزراء يقر التعرفة الكمركية للاجهزة والمستلزمات الطبية
واع/ العراق يستعد لافتتاح خط نهري دولي مع ايران
واع/ وفاة حاجة عراقية ثانية في السعودية
واع/ 8 دول تعلن تأييدها لبريطانيا بمهمة تأمين الملاحة بمضيق هرمز
واع/ محكمة التمييز تلغي انتخابات اللجنة الاولمبية
واع/ التربية تناقش اعادة الصلاحيات الى الوزارة وتعليمات التعيينات
واع/ أسئلة حول المعارضة السياسي/ اراء حرة/ امجد الدهامات
واع/ الدفاع النيابية تعتزم استضافة عبد المهدي والشمري بشأن تبرئة الفلاحي
واع/ فلسطين تطالب بتحرك أممي عاجل لمقاضاة الكيان الصهيوني
واع/ تخصيص اكثر من 20 مليار دينار لتحسين الواقع الخدمي والتربوي بكربلاء
واع/ سائرون: واشنطن أسست الفساد والإرهاب بالعراق
واع/ مجلس نينوى:اليونسكو طلبت إعادة بناء مئذنة الحدباء بطابوقها القديم
واع/ مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على تعيين مارك إسبير وزيرا للدفاع
واع/ القوة الجوية يختتم الموسم بفوز مثير على نفط الجنوب
واع/ ترامب: لن نكون شرطياً بمضيق هرمز لحماية سفن السعودية والصين واليابان
واع/ الحلبوسي يدعو لتوسيع مشاركة الولايات المتحدة بعملية البناء والاستثمار
واع/ وفاة بطل روسي في الملاكمة بعد تعرضه لإصابة خطيرة
واع/ وثيقة تحدد الجهة المخولة بإعفاء المدراء والمناصب العليا بالمحافظات
واع/ الاتحاد الأوروبي يلوح بفرض قيود تجارية على الولايات المتحدة
واع/ مقتل 21 إرهابياً في نينوى
واع/ رئيس الحكومة يكشف وجود ٤ وزراء متهمين بالفساد
واع/ وزير الدفاع: قواتنا الجوية قادرة على مواجهة التهديدات الخارجية
واع/ عبد المهدي: لن نقبل بقاء أي فصيل بالحشد خارج الامر الديواني
واع/ البحري يكتسح بطل الدوري الممتاز
واع/ التربية تحدد موعد بدء العام الدراسي الجديد 2019-2020
واع/ عبد المهدي يقر بوجود 4117 قضية فساد لم تحسم بعد
واع/ الموانئ تطبق العمل بالنظام الالكتروني الجديد
واع/ عبد المهدي يكشف احالة 1267 قضية فساد الى محاكم النزاهة
واع/ الجامعة الوطنية بذي قار تعلن عن تعيين على ملاكها
الأكثر شعبية