واع / رسائل وسيناريوهات الضربة الأمريكية على الشعيرات / ليث هادي أمانة / تحليل سياسي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 5519
واع / رسائل وسيناريوهات الضربة الأمريكية على الشعيرات / ليث هادي أمانة / تحليل سياسي

تبنى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقفاً تصعيداً تجاه سوريا على خلفية مجزرة خان شيخون ، فوجه ضربة صاروخية استعراضية لم تخلو من إبعاد وأهداف غاية في الدقة ، ومنها إظهار أمريكا نفسها حامية للعدالة والحرية في العالم ، من دون الاستناد على أدلة قاطعة تثبت صدق النوايا أو وضوح التوجه الإقليمي للإدارة الأمريكية حيال الشرق الأوسط .   

وبالرغم من القراءات المتعددة لهذه الضربة ولكنها أعطت دليلاً على إن ترامب ماضٍ في سياسية التصعيد الذي يعتمدها الجمهوريون عادة في الأزمات الدولية خاصة أنها أتت في وقتٍ حساس بعد إن أوشك الجيش العربي السوري على الانتصار على (داعش) ، فهل كان الهدف هو إضعاف قدرات الجيش السوري ؟ أم جره إلى دائرة الصدام والصراع مع الولايات المتحدة وروسيا ؟ فإذا كان الأمر كذلك فهذا يعني ان الضربات على سوريا ستستمر وتتوالى الأمر الذي ينعكس على تقوية شأفة (داعش) وهو نقيض ما أعلنه ترامب نفسه نيته القضاء على التنظيم الإرهابي . ربما إن الإدارة الأمريكية تفكر بحرب إقليمية في المنطقة خصوصاً وان الضربات الصاروخية جاءت بعد إرسال حشود وتعزيزات عسكرية إلى سوريا من جهة ، ورحى حرب اليمن تستعر بصورة كبيرة حتى وصلت إلى الضرب بالصواريخ البالستية .  

بعض المراقبون لم يستبعدوا انتقال الإدارة الأمريكية الى مرحلة شن هجوم عسكري على سوريا وفق المعطيات التالية :

اولاً : ان الولايات المتحدة ابلغت روسيا وفرنسا وبريطانيا والكيان الصهيوني مسبقاً بموعد الضربة .

ثانياً : يجري الحديث عن التواجد الأمريكي في الرقة ، إذ تخطط أمريكا منذ أشهر إلى السيطرة على حقول النفط والغاز في المنطقة ولأمدٍ بعيد بعد تحريرها من الإرهاب .

ثالثاً : يرغب الكيان الصهيوني في توظيف التواجد الأمريكي تجاه إعادة التوازن العسكري السائد في المنطقة بعد الرسالة الروسية القوية لتل أبيب عبر إسقاط الطائرة "الإسرائيلية" فوق الأراضي السورية .

وإذا كان الهدف من هذه الضربات الصاروخية هو معرفة من يؤيد ومن يعارض ويشجب ويستنكر من الدول العربية والأجنبية ، فهذا يعني إن السياسة الأمريكية الخارجية لا زالت في طور التشكيل ووضع الأولويات . وعلى هذا الأساس كان الموقف الروسي مندداً تبعه خطوات متسارعة منها ، إعلان إيقاف العمل باتفاق السلامة الجوية مع الولايات المتحدة والتي من شأنها تفادي الحوادث التي من الممكن ان تقع بين الجانبين خلال العمليات التي تنفذها فوق سوريا ، الأمر الذي دعا الولايات المتحدة لابلاغ روسيا بموعد الضربة ليتسنى للأخيرة سحب قواعدها إلى مناطق آمنة وتحديداً في قاعدة اللاذقية ، التي تحتوي على أنظمة الدفاع الجوي S400)) ، وقد تم سحب الآلة العسكرية السورية إلى داخل تلك القاعدة أيضاً بعد ضرب مطار الشعيرات ليكون بعيد المنال عن الهجمات الأمريكية . من جانب أخر حركت روسيا الفرقاطة "الأدميرال غريغوروفيتش" المجهزة بصواريخ "كاليبر كروز"، وصواريخ دفاعية طراز (كالم 1) وأسلحة مدفعية وطوربيدات من البحر الأسود إلى البحر المتوسط، متوجهة إلى سواحل سوريا ومعها  غواصتين نوويتان الاولى من طراز ( شوكا-بي 971) والثانية (بالتوس-877) . وتعد صواريخ "كاليبر كروز" التي تحملها الفرقاطة الروسية المنافس الرئيسي لصواريخ "توماهوك كروز".

الذرائعية الأمريكية ايضاً تتمثل في أمور أخرى منها :

1-  كيف ستغطي الموازنة الأمريكية مبلغ الـ 7 مليارات دولار التي طلبها البنتاغون لتغطية نفقات العمليات العسكرية في سوريا ؟ ومن سيدفع قيمة الـ 59 صاروخ توما هوك (BGM-109 Tomahawk Land Attack System)، التي أطلقت على قاعدة الشعيرات ، إذا علمنا إن قيمة الصاروخ الواحد يبلغ 1,5 مليون دولار ، وهذا يعني إن أمريكا استنفذت من مخزونها الاستراتيجي صواريخ بقيمة 90 مليون دولار تقريباً والتي تمتلك 400 صاروخ فقط من هذا النوع اذ يعد صاروخ استراتيجيوتكتيكي يمكنه ضرب أهداف برية بعيدة المدى يطلق من السفن والغواصات.

2-  اظهر ترامب انه يتصرف بطريقة عنيفة وانه ارسل رسالة مباشرة الى (كوريا الشمالية) بأنه سيضرب كل من يقف امامه . والدليل على هذا الكلام المكالمة التي أجراها مع رئيس وزراء اليابان (شينزو آبي) لاتخاذ التدابير اللازمة لردع التجارب النووية في بحر اليابان والتي تهدد بالضرورة الوجود البحري الأمريكي في المنطقة.

3-  فرصة للإدارة الأمريكية لضم تركيا والسعودية والمعارضة السورية تحت عباءتها ليكون القرار المستقبلي أمريكي صرف من جهة ، ولتحجيم الدور الروسي في المنطقة من جهة أخرى .   

 

4-  تم عرض ثلاث اختيارات على مستشار ترامب قبل ضرب أمريكا لسوريا، السيناريو الاول يسمى (قطع الرأس) المتمثل بضرب قصر الرئاسة في دمشق، والسيناريو الثاني  هو ضرب معظم الجيش السوري، أي 60 قاعدة أرضية، وقواعد جوية، ومنع تحليق الطيران وتدمير كل مقدرات الجيش السوري تماما،مستكملا بأن الإختيار الثالث  ضرب الشعيرات في حمص التي تمت.  كما أن ترامب لم يستشير مدنيين، بل تشاور مع عسكريين فقط، وتم الاتفاق على الاختيار الثالث وهو ضرب الشعيرات في حمص، ولم يقم بضرب قصر الرئاسة ، حتى لا تخلو الساحة لتنظيم داعش، ولكي لا يصبح داعش هو القوة الرئيسية في العالم بعد فراغ السلطة . 

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع / معاون وزير الخارجية السوري: تركيا لم تلتزم بأي من اتفاقات سوتشي
واع / بلومبرغ تكشف محادثات سرية بين موسكو وأنقرة
واع / الكعبي يبحث دعم الموهوبين والاستعدادات لمهرجان الطفولة الإبداعي الاول
واع / الاسدي: دخول إسرائيل المجال الجوي الوطني هو اعلان حرب ضد العراق
واع / الحكيم يودع سفير السويد لدى بغداد لانتهاء مهامّ عمله
واع / صحة ديالى : ضبط ومصادرة ثلاثة أطنان من الادوية المجهولة المصدر في المحافظة
واع / التحالف الدولي يعلن موافقة الحكومة العراقية لاستخدام المجال الجوي بحالات الطوارئ
واع / اعتقال عددا من المتهمين بجرائم جنائية مختلفة في العاصمة
واع / السجن 4 سنوات بحق مدان اقدم على "ابتزاز" فتاة وتهديدها بنشر صورها
واع / روسيا تعلن تواصلها التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب
واع / القضاء يصدر توضيحاً بشأن الجثث المجهولة في بابل
واع / الحكيم يحث الحكومة العراقية على انصاف كل متضرر من ضحايا الارهاب ماديا ومعنويا
واع / عضو في سائرون تقترح إنشاء صندوق للمشاريع العامة يودع فيه ما يفيض من الموازنة سنوياً
واع / تحقيق الرصافة تصدق اعترافات متهمين بتوزيع مخدر "الكرستال"‏
واع / العيداني يعلن تنسيب(90) موظف من ديوان المحافظة لدائرة التقاعد لحل مشكلة المراجعين
واع / تجمع نواب المحافظات المحررة يصدر بيانا بشان ملف المختطفين والمغيبين قسرا
واع / الاعلام الامني : مقتل 6 ارهابيين ضمنهم ما يسمى "إعلامي ولاية ديالى"
واع / فتح شارع رئيسي جنوب العاصمة مغلق منذ سنة 2006
واع / نصيف تطالب عبد المهدي فتح تحقيق بقضايا فساد متورط بها اشخاص في الداخلية
واع / روحاني:منظومتنا أكثر تطورا بالمقارنة مع منظومة "إس-300" الروسية
واع / الولايات المتحدة ترد على اتهامات الحشد الشعبي
واع / الخارجية الروسية : روسيا تساهم في صياغة السياسة العالمية
واع / مذكرة قبض دولية بحق وزير النفط الجزائري الأسبق
واع / نائب عن المعارضة : أهمية أن تكون جميع مواد الدستور واضحة التفسير ولا تقبل أية تفسيرات أخرى
واع / حمد ينتقد طريقة مشاركة نادي الزوراء في ملحق البطولة العربية للأندية
واع / الخارجية السورية تفتح معبرا إنسانيا في منطقة صوران في ريف حماة
واع / قانون التجنيد الالزامي يحتاج لعامين او اكثر من اجل تطبيقه
واع / النزاهة تكشف نتائج تقصيها عقارات المنطقة الخضراء
واع / الحكيم ينتقد الصمت الحكومي للانتهاكات المتكررة للسيادة العراقية
واع / وزيرة الدفاع الألمانية تلتقي عدد من الايزيديات في كرستان
الأكثر شعبية