واع / رؤية جديدة للسكن في العراق / فالح الطائي / دراسات
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 519
واع / رؤية جديدة للسكن في العراق / فالح الطائي / دراسات

يقع موضوع توفير السكن للمواطنين في مقدمة الهواجس للحكومات العراقية المتعاقبة وهو يأتي بعد هاجس الامن من حيث الاهتمام ، ومع ذلك فانها ورغم تقديم العديد من الحلول لم تستطيع وضع معالجات حقيقية لازمة السكن اوالحد منها ، لذلك بتنا نشهد استمرار ظهور العشوائيات في مختلف المحافظات العراقية وفي العاصمة بغداد نتيجة لفشل الخطط وغياب الرؤية الصحيحة التي يمكن من خلالهما ايقاف تداعي الازمة واستفحالها والذي سيعني استمرارها تضخم غول اسمه العشوائيات سيلتهم اخر البناء الحضاري للمدن العراقية.

ولمجابهة هذا الغول فان وضع الخطط وحده لايكفي ،بل نحتاج الى اليات صحيحة للتنفيذ تتسم بالواقعية والبدء في البناء بشكل عاجل وفوري بعيدا عن العشوائية لان ذلك سيعني الفشل مرة اخرى واستمرار قيام العشوائيات داخل المدن وانشطار الدور فضلا عن تقلص المناطق الخضراء والذي بات واضحا بعد ان تم التجاوز على هذه المناطق بشكل غير مسبوق وغير مقبول .

ونعتقد ان الرؤية الجديدة للسكن في العراق لابد ان تأخذ منحى جديد يعتمد على بناء مجمعات سكنية نظامية مخطط لها جيدا ، حيث لانؤيد اللجوء الى سد العجز في الوحدات السكنية وفق الصيغ القديمة التي تعتمد على توزيع الاراضي وترك بنائها للمواطن وفق الصيغة التي يجدها مناسبة من دون مراعات للجوانب العمرانية والجمالية للمدينة.


ويمكن تحقيق هذه الرؤية من خلال الاتي :

اولا / الغاء كافة اللجان الخاصة بموضوع السكن نظرا لفشلها التخطيطي والتنفيذي خلال السنوات السابقة وتاسيس هيئة او شركة اسكان وطنية تكون مسؤولة عن وضع الخطط واقامة المشاريع الاسكانية من خلال اعتماد ستراتيجية واضحة في حل الازمة تشترك فيها جميع الجهات القطاعية ذات العلاقة بعيدا عن تدخل  الحكومات المحلية للمحافظات او مجالسها .

ثانيا / تحويل صندوق الاسكان الى جهة مموله لمشاريع الاسكان باسم مفترض (مصرف الاسكان الاستثماري ) التي تقرها هذه الهيئة ، حيث اننا نرى ان تمويل انشاء الدور والوحدات السكنية من خلال القروض التي منحها الصندوق للمواطنين وبالرغم من الايجابيات الا ان هناك العديد من السلبيات ومنها التجاوز على التصميم الاساس للاحياء في داخل المدينة من خلال شطر الدور (2ـ 3 ـ 4) بالرغم من وجود قانون يمنع ذلك لكونه يمثل تشويها  للتخطيط العمراني فضلا عن التأثير على البنى التحتية المخصصة لدار واحدة والشوارع والمساحات الخضراء فضلا عن الغاء كراجات السيارات داخل الدور وتحويلها الى مشتملات صغيرة او دور اخرى ، ما اثر سلبا على الشوارع داخل الاحياء وخرب الشكل الحضاري للمدن.

ثالثا / ربط انشاء الوحدات السكنية الجديدة بالتعداد السكاني الذي تنوي الحكومة اجراءه قريبا حيث سيعطي مؤشر واضح عن حجم العجز في الوحدات السكنية الذي مايزال مجهولا لعدم توفر بيانات دقيقة بشانه، حيث نعتقد ان الاستمرار بالتوسع الافقي لايغطي العجز الحقيقي الذي سيظهر واضحا بعد اجراء التعداد السكاني .

رابعا / اعتماد البناء العمودي في سد النقص الحاصل بالوحدات السكنية لان التوسع الافقي له العديد من السلبيات ومنها الحاجة الى مساحات واسعة من الاراضي قد تاكل المساحات الخضراء المحيطة بالمدن ، فضلا عن ان البناء العمودي سيوفر ضغط بالانفاق على البنى التحتية وسيتيح امكانية اكثر لربط هذه المجمعات بمركز المدينة من خلال طرق ووسائط نقل حديثة كالمترو والقطارات الحديثة والتي ستختصر الوقت للموظفين او العاملين في مركز المدينة وبالتالي تخفيف الضغط عن المدن الكبرى.

 

خامسا / فتح باب الاستثمار في السكن من خلال تكوين شراكة مع القطاع الخاص لانشاء مجمعات سكنية بطريقة البناء الجاهز ( (precast والاستفادة من اصحاب معامل البناء الجاهز بهذا الجانب وحسب الموقع الجغرافي على ان يتم تشجيعهم بتطوير هذه المعامل بدعم من (مصرف الاسكان الاستثماري) لضمان جودة التنفيذ والعزل الحراري لتقليل استهلاك الطاقة من خلال تقديم تصاميم هندسية حديثة تراعي هذا الجانب ، بالاضافة الى اعطاء اصحاب المعامل الاولوية في استثمار المناطق التجارية داخل هذه المدن على ان تتبنى الحكومة مسؤولية الخدمات الرئيسية ، ونقترح ان يتم تنفيذ ذلك من خلال تدابير وتشريعات توقف البناء العشوائي وتحافظ على المساحات الخضراء وتحقق الشكل المعماري الانف للمدن ومنها :

أــ فرض ضرائب على البناء الافقي لتوجيه الناس باتجاه المجمعات السكنية .

ب ــ حصر منح القروض السكنية لاستملاك وحدات سكنية ضمن المجمعات السكنية الحديثة والتي تم تنفيذها لهذا الغرض .

جـ ـ تكوين شراكة بين شركات الوزارة واصحاب معامل البناء الجاهز (المستثمرون ) الذين سيتم تمويل تهيئة معاملهم لانجاز المجمعات من خلال مصرف (الاسكان الاستثماري) على ان يتم تسديد تكاليف البناء من خلال الراغبين في استملاك وحدات سكنية في هذه المجمعات باقساط او دفعات معينة تتناسب مع متوسط الدخل للشريحة التي سيستهدفها المشروع .

سادسا / اصدار تشريعات خاصة للاشراف على المشاريع الاستثمارية وتكون مختلفة عن الضوابط في المشاريع الحكومية الاخرى ، حيث يتم الاشراف من خلال الفقرات الحاكمة فقط مثل ( تدقيق الاساس او تدقيق السقف والفقرات المهمة او المواد الداخلة في العمل) وبالشكل الذي لا يعيق مثل هذه المشاريع الاستثمارية .

 

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع / مكتب عبد المهدي يوجه بالايعاز الى هيئة التقاعد احتساب خدمة الأجر اليومي
واع / الاتصالات تعلن عن اطــلاقها نـظـام الـكـتـرونـي لمتابعة جــودة خـدمـة الانـتـرنـت
واع / الرافدين يوضح تفاصيل منح سلفة الـ 10 ملايين لموظفي القطاع الخاص والمختلط
واع / التخطيط تعلن عن الموافقة على مشروع قانون التعديل الاول لقانون التعداد العام للسكان
واع / الصناعة تعلن عن تجهيز شركة توزيع كهرباء بغداد بالانارة الموفرة للطاقة
واع / صحف الاربعاء تهتم بزيارة مسرور بارزاني لبغداد
واع / المدرس : انتاج الطاقة في البلاد هو الأعلى والأول منذ تأسيس منظومة الكهرباء الوطنية
واع / التقاعد :لا صحة لجدول تعديل الرواتب التقاعدية المنشور على الفيس بوك
واع / خامنئي : سنرد على "قرصنة" بريطانيا باحتجاز ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق
واع / تركيا ترد اتجاه قرارات وزراء خارجية دول الاتحاد الأوربي
واع / الناتو يكشف صدفة معلومات عن أماكن نشر الأسلحة النووية الأمريكية في أوروبا
واع / ايران تعلن عن مساعدتها لـ"ناقلة نفط أجنبية واجهت مشكلة فنية" في الخليج
واع / المؤشر نيكي ينخفض 0.28% في بداية تعامل بورصة طوكيو
واع / النقد الدولي يجدد دعوته للمغرب نحو زيادة مرونة سعر الصرف
واع / السعودية تجدد رفضها الادعاءات الصادرة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية
واع / قيود صارمة تفرضها واشنطن على الدبلوماسية الايرانية
واع / مجلس النواب الامريكي يدين "التصريحات العنصرية" لترامب
واع / المعارضة السودانية ترفض اعطاء الحصانة المطلقة للمجلس الانتقالي
واع/ الحشد الشعبي ينتشر في الطرق الستراتيجية لديالى
واع/ إيران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في الخليج
واع/ الطاقة النيابية تطالب وزارة النفط بفتح تحقيق لكشف ملابسات حريق ميناء البصرة
واع/ مصدر ينفي ما نسبته فضائية لرئيس الوزراء بعدم الاعتراف بالمعارضة
واع/ مقتل ارهابيين اثنين داخل نفق في نينوى
واع/ حقوق الانسان تكذب شرطة النجف وتؤكد وجود تعذيب بأحد مواقفها
واع/ المنافذ: اتلاف بضاعة تجاوزت التعليمات والضوابط بتاريخ الانتاج
واع/ القضاء: إنشاء صفحة وهمية بمواقع التواصل جريمة تصل عقوبتها 15 سنة
واع/ فدعم: مجلس بابل يعرقل توزيع الأراضي على عوائل الشهداء
واع/ فوز كبير لنفط ميسان على نفط الوسط في الدوري الممتاز
واع/ التربية تنفي اعتماد 43 كدرجة نجاح
واع/ المنافذ والصحة يناقشان السيطرة على دخول الأدوية
الأكثر شعبية