واع / مساعي لخفض التوتر في العلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 70
واع /  مساعي لخفض التوتر في العلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة

واع / بغداد / ز .أ

اعلن المحلل السياسي تيد جالين كاربنتر،الثلاثاء،  إنه سيكون بمقدور روسيا والولايات المتحدة، خفض حدة التوتر في العلاقات الثنائية، لو قسمتا العالم إلى مناطق نفوذ والتزمتا بذلك.

وأشار في مقالة نشرتها مجلة National Interest، إلى أن الولايات المتحدة، غير راضية بتاتا في الوقت الراهن، عن دعم روسيا لرئيس فنزويلا الشرعي نيكولاس مادورو. ويرى كاتب المقالة، أن الدعم الروسي بالذات، يسمح لمادورو بالبقاء في السلطة.

وأكدت المقالة، أن واشنطن، تحاول جاهدة إبقاء نصف الكرة الغربي من العالم بأكمله، تحت تأثيرها منذ أن تم الإعلان عن عقيدة مونرو، وأما موسكو فتتحدى، بتصرفاتها، هذه العقيدة بشكل مباشر.

وذكّر كاربنتر، بأن واشنطن تتدخل بشكل أوسع بكثير في مجال النفوذ الروسي.

وكمثال على ذلك، ذكرت المقالة، دول البلطيق ( التي باتت من أعضاء الناتو) وأوكرانيا وجورجيا. وكذلك تزداد بشكل مطرد أعداد المناورات العسكرية بمشاركة الولايات المتحدة، في أوروبا الشرقية وفي البحر الأسود، وتعزز الولايات المتحدة باستمرار قواتها على طول الحدود مع روسيا.

ويعتقد مؤلف المقالة، أن دعم موسكو لمادورو، يعد ردا على توسع الناتو وعلى تصرفات الولايات المتحدة في أوروبا.

ويعرض كاربنتر، السيناريو الذي يسمح بتحقيق الوفاق بين الجانبين-  يجب عليهما، تقاسم مناطق النفوذ. ويجب على الولايات المتحدة، وفقا للمقالة، أن تؤكد أنها لن تسعى لضم جورجيا وأوكرانيا إلى الناتو، ويجب أن تتوقف عن نشر قواتها في شرق أوروبا والبحر الأسود.

أما روسيا، فيجب عليها أن تتوقف عن تقديم الدعم لفنزويلا وكوبا، وكذلك يجب أن تقطع الاتصال مع الحكومة اليسارية في نيكاراغوا، أي يجب أن تتوقف عن تعزيز وجودها في القسم الغربي من العالم.  

ولتحقيق هذه الخطة، يجب على السياسيين الأمريكيين، إظهار المزيد من "الواقعية"، لأن مفهوم "مجال النفوذ" كان دائما يلعب دورا كبيرا في العلاقات الدولية، لكن الحكومات الأمريكية، في عهود مختلف الرؤساء، انتهكت باستمرار هذا المبدأ، مما زاد درجة التوتر في جميع أنحاء العالم.

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ تكليف اللواء الركن ناصر الغنام بمهام قائد عمليات الانبار
واع/ صحة الكرخ تصدر توضيحا بشأن وجود عطلات بجهاز الناظور في مستشفى الكرامة
واع/ الزوراء يحقق فوزه الأول بالدور التأهيلي لنهائي أبطال العرب
واع/ اعتقال 154 متهما وفق مواد جنائية مختلفة في البصرة
واع/ اللويزي: البعض دافعوا عن الجيش نكاية بالحشد الشعبي
واع/ احباط ثاني عملية انتحار في نهر دجلة ببغداد اليوم
واع/ مكتب عبد المهدي يعلن السماح لدخول مرافقي المسافرين لصالة مطار بغداد
واع/ تشكيل لجنة مشتركة بين الداخلية العراقية والدفاع الايرانية
واع/ تشيلسي يسقط بفخ التعادل أمام ليستر سيتي
واع/ للمرة الأولى في تاريخها مصر بطلة العالم بكرة اليد
واع/ مجلس عشائر البصرة: عبد المهدي غير مهتم بالنزاعات العشائرية
واع/ إجراءات جديدة لمطار بغداد ومواطنون يصفونها بالعجيبة
واع/ البيت الأبيض: لا ركود بالرغم من الاضطرابات الاقتصادية للسوق العالمية
واع/ بعد تقليصها.. 52 مليون دينار نثرية رئاسة برلمان الاقليم
واع/ القاهرة بلا وزارات
واع/ الحكومة وعصا المرجعية / اراء حرة/ رحيم الخالدي
واع/ الخدمات النيابية: المجاملات السياسية سوفت قضية منافذ الإقليم غير الشرعية
واع/ الأمن النيابية: تورط الطيران الإسرائيلي والأمريكي بقصف مقر الصقر
واع/ امريكا تحلب البحرين بـ 2.5 مليار دولار
واع/ الفتح يحذر من ضربات ممنهجة للتحالف الدولي ضد الحشد الشعبي
واع/ مجلس كربلاء: 99 مشروع استثماري بالمحافظة أنجز 21 منها فقط
واع/ روسيا تبدي استعدادها لإعادة تأهيل المدينة الأثرية في بابل
واع/ برلماني اردني: ايران وراء ازمة رغد صدام
واع/ العراق يرحب باتفاق السودان ويجدد دعمه
واع/ اغتيال مسؤول امني رفيع بقوات (قسد) السورية
واع/ تغيير موعد امتحانات الكورسين الاول والثاني بالكلية التربوية المفتوحة
واع/ رسميًا.. بايرن ميونخ يعزز صفوفه بصفقة فرنسية
واع/ صالح والسفيران الايراني والاميركي يؤكدون ضرورة تخفيف حدة التوتر في المنطقة
واع/ الكشف عن صرف 8 مليارات دينار لمنتسبين وهميين بمديرية مرور الأنبار
واع/ الهند تقود حملة قد تؤدي لاحتجاز ملايين المسلمين داخل مخيمات
الأكثر شعبية