واع/المحكمة الاتحادية توضح دورها في الانتخابات المقبلة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 827
واع/المحكمة الاتحادية توضح دورها في الانتخابات المقبلة

واع/بغداد/م.ا

حددت المحكمة الاتحادية العليا، اليوم الثلاثاء، دورها في الانتخابات النيابية المزمع اجراؤها في ايار المقبل، مؤكدة ان أي مرشح حتى وان حقق الاصوات المطلوبة للفوز لن يصبح نائباً إلا بعد مصادقتها على فوزه.

 

وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك، في بيان صحفي تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان "الدستور العراقي رسم دوراً للمحكمة الاتحادية العليا في موضوع انتخابات مجلس النواب، وفق أحكام المادة (93) منه، حيث نصت الفقرة (سابعاً) على أن من اختصاصات المحكمة (المصادقة على النتائج النهائية للانتخابات العامة لعضوية مجلس النواب)".

 

واضاف أن "انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب الجديد لغرض انتخاب رئيسه ونائبيه، والتي تكون بداية لانتخاب رئيس الجمهورية تمهيداً لتكليف مرشح الكتلة النيابية الأكثر عدداً بتشكيل الحكومة، يرتبط بمرسوم يصدر عن رئيس الجمهورية للدورة السابقة خلال (15) يوماً من تاريخ مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات، وفق ما نصت عليه المادة (54) من الدستور".

 

وأشار إلى أن "مجرد ظهور النتائج حتى وأن كانت نهائية لا يمكن من خلالها اعتبار المرشح نائباً، حتى وإن حقق الأصوات المطلوبة للفوز في العملية الانتخابية".

 

وأكد الساموك ان المرشح لن يكون نائباً إلا "بصدور حكم من المحكمة الاتحادية العليا يتضمن المصادقة على الفوز، لكي تتأكد من الشروط الواجب توافرها في الفائز لعضوية مجلس النواب ومن ثم يردّد القسم النيابي وينال الحصانة، وبقية الامتيازات المادية والمعنوية".

 

ولفت إلى أن "المحكمة سبق أن أرجأت المصادقة على انتخاب عدد من الفائزين خلال انتخابات عام 2010، وكذلك انتخابات عام 2014، لوجود تهم مختلفة بحقهم لم يتم حسمها، ومن ثم أصدرت حكماً بالمصادقة على بعضهم بعد حسم تلك القضايا امام المحاكم المختصة، ولم تصادق على القسم الآخر لأسباب قانونية".

 

وتابع الساموك أن "العبرة من منح المحكمة الاتحادية العليا اختصاص المصادقة على النتائج، لكونها المرجع القضائي الأعلى في البلاد، وتتمتع باستقلالية تامة، وأن ما يصدر عنها يعدّ باتاً وملزماً".

 

واعتبر ان "ممارسة المحكمة هذا الاختصاص يوصل رسائل اطمئنان بأن الممر الأخير لعضوية مجلس النواب يكون بيد جهة قضائية معنية بالشأن الدستوري تقوم بتفحص الأسماء وفق اعتبارات دستورية وقانونية بحتة".

 

وبين أن "الدستور منح اختصاصاً آخر للمحكمة الاتحادية العليا في ما يتعلق بصحة عضوية اعضاء مجلس النواب، حيث نص على أن (يبت مجلس النواب في صحة عضوية اعضائه، خلال ثلاثين يوماً من تاريخ تسجيل الاعتراض، باغلبية ثلثي اعضائه. ويجوز الطعن في قرار المجلس امام المحكمة الاتحادية العليا، خلال ثلاثين يوماً من تاريخ صدوره)".

 

وأوضح ان "من تطبيقات هذا النص في العراق، هو ما يتعلق بأحكام استبدال النواب الذين يجري استيزارهم، كون المحكمة الاتحادية العليا تلقت طعونا من مرشحين تنازعوا كبدلاء عن نواب شغر مقعدهم".

 

ومضى الساموك إلى ان "المحكمة الاتحادية العليا قد اصدرت أحكاماً عديدة بإلغاء قرارات لمجلس النواب بالمصادقة على عضوية احد اعضاء مجلس النواب، ومنحت معقده الشاغر إلى الخاسر الذي حصل على أعلى عدد من الأصوات من نفس كتلة ومحافظة النائب الذي جرى استيزاره، وجاء ذلك انسجاماً مع التوجه الدستوري للمحكمة واحتراماً لإرادة الناخب العراقي، ولكي لا يكون التصرف بالمقعد الشاغر دون ضوابط ومعايير تتعلق بإرادة الناخب".

ت:ب ش

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع / ايران تعلن عن مساعدتها لـ"ناقلة نفط أجنبية واجهت مشكلة فنية" في الخليج
واع / المؤشر نيكي ينخفض 0.28% في بداية تعامل بورصة طوكيو
واع / النقد الدولي يجدد دعوته للمغرب نحو زيادة مرونة سعر الصرف
واع / السعودية تجدد رفضها الادعاءات الصادرة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية
واع / قيود صارمة تفرضها واشنطن على الدبلوماسية الايرانية
واع / مجلس النواب الامريكي يدين "التصريحات العنصرية" لترامب
واع / المعارضة السودانية ترفض اعطاء الحصانة المطلقة للمجلس الانتقالي
واع/ الحشد الشعبي ينتشر في الطرق الستراتيجية لديالى
واع/ إيران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في الخليج
واع/ الطاقة النيابية تطالب وزارة النفط بفتح تحقيق لكشف ملابسات حريق ميناء البصرة
واع/ مصدر ينفي ما نسبته فضائية لرئيس الوزراء بعدم الاعتراف بالمعارضة
واع/ مقتل ارهابيين اثنين داخل نفق في نينوى
واع/ حقوق الانسان تكذب شرطة النجف وتؤكد وجود تعذيب بأحد مواقفها
واع/ المنافذ: اتلاف بضاعة تجاوزت التعليمات والضوابط بتاريخ الانتاج
واع/ القضاء: إنشاء صفحة وهمية بمواقع التواصل جريمة تصل عقوبتها 15 سنة
واع/ فدعم: مجلس بابل يعرقل توزيع الأراضي على عوائل الشهداء
واع/ فوز كبير لنفط ميسان على نفط الوسط في الدوري الممتاز
واع/ التربية تنفي اعتماد 43 كدرجة نجاح
واع/ المنافذ والصحة يناقشان السيطرة على دخول الأدوية
واع/ الحريات الصحفية: تصرف رئيس الوزراء مع الفرات لا يليق بخادم دولة
واع/ اندلاع حريق كبير قرب مول الحارثية وسط بغداد
واع/ مجلس الوزراء يصدر عدة قرارات
واع/ مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون الناجيات الايزيديات ويحيله للبرلمان
واع/ أبو رغيف: المعارضة لا تتبنى إسقاط الحكومة
واع/ حقوق الانسان: زيادة حالات وفاة المعتقلين جراء التعذيب في السجون
واع/ وزير الإسكان: العراق يحتاج 200 الف وحدة سكنية سنوياً
واع/ رئيس الوزراء يرفض إعطاء دور للمعارضة بمؤتمره الصحفي ويقول: لا يوجد لدينا معارضة
واع/ الحوثيون يعلنون استهداف مطار جيزان بالسعودية بعدد من الطائرات
واع/عبد المهدي: بلغنا نسبة انتاج عالية وغير مسبوقة في انتاج الكهرباء
واع/ الجشعمي يستحصل موافقات مهمة من وزير الصحة
الأكثر شعبية