واع/ الصيادي: الموازنة اصبحت اخطبوطا ودخلت فيها المؤامرات والصفقات السياسية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 292
واع/ الصيادي: الموازنة اصبحت اخطبوطا ودخلت فيها المؤامرات والصفقات السياسية

 

واع/بغداد/ل.هـ

شن النائب كاظم الصيادي، اليوم الثلاثاء، هجوماً قاسياً على القيادات السياسية، معتبراً أن لا أحد "متوازن" في الدولة العراقية، فيما وصف قانون الموازنة بأنه "اخطبوط" لقتل العراقيين.

وذكر الصيادي في مؤتمر صحفي مشترك مع النائبة عواطف نعمة، عقده في مبنى البرلمان وحضرها مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)ان "الحديث الجاري الان هو جاءت الموازنة وذهبت الموازنة ثم عادت الموازنة، ولا نعلم من هو المتوازن في الدولة العراقية، فلا توجد هنالك قيادات".

واضاف ان "الموازنة اصبحت عبارة عن اخطبوط لقتل الشعب العراقي، وتدخلت فيها المؤامرات والصفقات السياسية حتى وصلنا الى نتيجة ان الموازنة جاءت من الحكومة لكي لا تقر في البرلمان".

وتابع "طالما اكدنا على ضرورة ان تتوقف السرقات في مزاد العملة وان يحدد سعر صرف الدولار بـ1200 دينار، ويبقي على 1180 دينار كي تستمر سرقات الفاسدين والنهب من حقوق الشعب العراقي والمواطن الفقير، كما طالبنا بأن تكون حصة المحافظات المنتجة للنفط خمسة دولارات عن كل برميل نفط مصدر اضافة الى نسبة من واردات المنافذ الحدودية".

وبين "لكن ما حصل ان الحكومة ارسلت الموازنة المعدلة ولم تضع فيها هذه الحقوق واكتفت بنسبة 5% لمورد واحد فقط، وكأن تلك المحافظات تستجدي منهم ولا تطالب بحقوقها رغم ان المحكمة الاتحادية الزمت الحكومة باعطاء هذه الحقوق وفقا للقانون والدستور".

واعتبر الصيادي، ان "رئيس الوزراء حيدر العبادي كما يبدو لا يسمع صرخات الفقراء او المصابين بالامراض السرطانية في البصرة التي اصبحت محافظة منكوبة واصبحت بعض العوائل لا تحصل على وجبة العشاء"، مشيرا الى ان "الحكومة انشغلت بإعداد موازنة موادها من 6 الى 16 تركز على اقرار الديون ورهن النفط للشركات الاستعمارية وليست الاستثمارية والتي تجعلنا بحاجة الى تأميم جديد منها".

ولفت الى ان "الامر الاخر يرتبط بالمادة العاشرة ثانيا، حيث ان كل التقارير تتحدث عن النفط المصدر من اقليم كردستان هو 900 الف برميل يوميا لكن ما وضع في الموازنة هو 250 الف برميل فقط، وهذا معناه مشاركة بسرقة بثروات الشعب ناهيك عن مخصصات البيشمركة واصرار الكرد عليها رغم ان الجميع يعلم ان القوات الامنية هي واحدة ولا توجد قوات على نسب سكانية وان حصل هذا الامر للاقليم فعلينا اعطاء 400 الف مقاتل لمحافظة البصرة وفق النسب السكانية فأما العدالة او لا نريد هكذا موازنة منحازة لطرف".

ونبه الى ان "الامر الاخر يتعلق بالمادة 11 رابعا (أ) والتي تتحدث عن ايقاف حركة الملاك ولا نعلم لماذا يتوقف الملاك بعد ان قام المسؤولين بتعيين جميع ابناءهم وازواجهم واقرباءهم، ونعلم جيدا من تم منحه النجاح بمعهد الخدمة الخارجية بطريقة غريبة، كما نعلم خفايا صفقة الرز الفاسد وكيف تم تسويتها".

ومضى الصيادي بالقول "الامر المثير للسخرية هو ان الحكومة وضعت سابقا ضريبة الهاتف الجوال وقبلنا بها، لكنها جاءت اليوم في المادة الثالثة (أ) لتضع ضريبة 10% على المولات وصالونات الحلاقة ويبدو ان الحكومة لا تستحي كي تحاول استكمال موازنتها من حلق الرجل للحيته او تسريح المرأة لشعرها".

واردف "الامر الاخر يتعلق بالمادة 30، فالعبادي تحدث عن ان ضريبة الموظفين اقرت من البرلمان فإن كان رافضا لها فلماذا لم يرفعها من الموازنة المعدلة ولماذا اصر على ابقاءها ولماذا يدعي انه مع المواطن الفقير والموظف وماضيه معروف حين كان وزيرا للاتصالات".

واوضح "تقدمنا بطلب لاعادة منتسبي الاجهزة الامنية المفسوخة عقودهم لكن العبادي رفض الامر بدعوى انهم متخاذلين، في حين انه يسمح بقانون العفو العام لعودة الارهابيين، ويمنع الفقراء من الحصول على حقوقهم ويتركهم للجوع"، مشددا "نحن نصر على ان تكون الموازنة عادلة وان تمنح للمحافظات المنتجة قيمة الدولارين بدل الخمسة كأقل تقدير بعد ان شعرنا باليأس من انصاف الحكومة للمحافظات المنتجة للنفط وان يتم منح حقوق المفسوخة عقودهم".

ووصف الصيادي الموازنة بأنها :بشكلها الحالي هي موازنة لسرقة ثروات وعمر دولة عمرها سبعة الاف سنة".

ت/ل.ع

 

 

 

 

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ اصابات بتفجير انتحاري خلف جامع الازهر في القاهرة
واع/ مسلحون يسرقون مبالغ ومصوغات من منزل شرقي بغداد
واع/ إختطاف 12 شخصاً في النخيب خلال جمعهم الكمأ
واع/ بيان الوطني الكردستاني: جلسة اليوم تحمل نواقص سياسية وهي خارج اطار الاتفاق
واع/ الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لمسلحي داعش في السعدية
واع/ محافظ كركوك يدين الاعتداء على طبيب خافر ويوجه الشرطة بالتحقيق بالحادثة
واع/العثور على جثة شاب شرق كربلاء
واع/ رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم يعلن تنحيه عن رئاسة البرلمان
واع/ التخطيط تصدر بيانا بشأن اطلاق التعيينات في الوزارة
واع/ القوات الامنية تعتقل قيادي بارز بعصابات داعش في مدينة الرمادي
واع / إنجاز مشروع بناء مسقفات مرآب باب الطوب الأيسر
واع/ ليفربول يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة بايرن ميونيخ في دوري الأبطال
واع / فالا فريد : كل العلاقات بين اربيل وبغداد محكومة بالقوانين والدستور
واع/العمليات المشتركة تنفي نية القوات العراقية الدخول للاراضي السورية
واع/ عبدالمهدي يؤكد اهمية اختزال الوقت في مشاريع انتاج الطاقة الكهربائية
واع / وصول نائب رئيس الوزراء البلجيكي الكساندر دي كرو الى اربيل
واع / عبد المهدي يبحث مع مسؤول بلجيكي اهمية دعم العراق في هذه المرحلة
واع / المنافذ الحدودية : ضبط عملة مزورة دولار وعراقي في مطار النجف
واع / الجبير يرد من باكستان : ايران اخر بلد يتهم الاخرين بالارهاب وهي ملاذ لهم
واع / رئيس الوزراء يتراس اجتماعا للجنة التسليح في مقر وزارة الدفاع
واع / الحشد الشعبي يعلن عن اغلاق مقر جديد ينتحل صفته في العاصمة
واع / الزوبعي : الانشقاقات السياسية زرعت انعدام الثقة بين معظم الاطراف السياسية
واع / سرايا السلام : افشال عملية تسلل لعصيات داعش شرق الأنبار
واع / عبد المهدي : اهمية اختزال عامل الوقت والتركيز من اجل زيادة انتاج الطاقة الكهربائية
واع / الداخلية تعلن عن اعتقال 13 متهما بينهم ثلاثة دواعش في ايسر مدينة الموصل
واع / وزارة الصحة: تعرض احد الاطباء لاعتداء في محافظة كركوك
واع/اول دعوة رسمية تطلقها رئيسة برلمان الاقليم للكتل الكردستانية
واع / محافظ البصرة يبحث مع ممثل اممي القضايا المهمة التي تتعلق بحياة المواطن البصري
واع / سائرون توافق على ترشيح شخصيتين لتولي حقيبة الداخلية
واع / رئبس الجمهورية يبحث مع مسؤول بلجيكي ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وفتح آفاق جديدة
الأكثر شعبية