وكالة (واع) في حوار خاص مع الكابتن عادل خضير
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 6652
وكالة (واع) في حوار خاص مع الكابتن عادل خضير

حاوه داود الساعدي – تصوير حسون السوداني 

لاعب المنتخب العراقي السابق عادل خضير الذي برز في بطولة الخليج الرابعة التي اقيمت في العاصمة القطرية الدوحة عام 1976 اذ قدم هذا اللاعب الكبير انذاك مستوى متميزا لازال يذكره عشاق كرة القدم .هذا اللاعب حيرالحكام في خط التماس بسرعتة الفائقه وكان يلقب ملك الاوفر ولم ياتي أي لاعب عراقي بسرعتة ودقة تصويبة للاوفر وفي احدى المبارات الخليجية مع البحرين حيث تمكن من اداء 40 اوفر في هذه المبارات التاريخيه التي سجلت في سجله الدولي حيث ووصفة الكابتن فتحي كميل والكابتن جاسم يعقوب اصدقائه الاعزاء بانة ظاهرة كبيرة ولاعب دولي لايتكرر في الملاعب العراقيه وقد تحدثت عنة جميع الصحافة الخليجية وشهدت له بامكانياته المهاريه في خط الوسط وقد غير اسم والدي المعلق الكبير مويد البدري من خضر الى خضير وكان من اشد المعجبين في مهاراته الكرويه (وكالة انباء الاعلام العراقي واع) حاورت الكابتن عادل خضير لمعرفة المزيد عن حياتة الرياضية والسياسية واسترجعت معه شريط الذاكرة عندما كان لاعبا مع المنتخب العراقي في فترة السبعينات وبعض من جوانب السياسية في مدينتة البصرة سنتعرف عليها في هذا الحوار .. 


* اين عادل خضير الان؟

-عادل خضير الان في بغداد بعد مدة الاحتراف التي قضاها مدربا مع فرق بحرينية استفادت منه كثيرا بعد ان حقق معها نتائج جيدة في مشاركات محلية مختلفة.

*** ماهي الاندية التي قدتها خلال مدة الاحتراف في البحرين ؟

-كلفت لقيادة عدة فرق بحرينية وقد وفقت معها جميعا وكانت ابرز تلك الفرق هي الاتفاق البحريني ونادي رفاع الشرقي وفريق التضامن وانهيت مشواري التدريبي الذي استمر منذ عام 2003 ولحد الان مع فريق المالكية الذي اهلته الى دوري الكبار.


* هل تلقيت عروضا تدريبية من الاندية المحلية في العراق ؟

نعم تلقيت عدت عروض محليه من الفرق العراقيه لكني لن اغامر باسمي وتاريخي الرياضي بسب المشاكل التي تحدث بسب الخسارات للانديه الرياضيه لان هدف الانديه الفوز فقط ليس الخسارة كذلك سوء حالتي الصحية اثر على ادائي وقد كرمني الدكتور عادل عبد المهدي والدكتور ابراهيم الجعفري ووزير الداخليه السابق جواد البولاني والكابتن رعد حمودي وهذا التكريم هو بمثابة وسام افتخر به لانني تحملت هموم وماساة كبيرة في حياتي النضاليه ضد النظام البائد وحاليا امارس عملي كنائب رئيس الهيئة الاداريه لنادي السكك علما نحن قدمنا تضحيات للعراق الجديد وضحينا بالاخ الشهيد وولدة في سبيل الوطن وهم شهداء سيذكرهم التاريخ لكننا شهداء احياء في هذا الوطن نتمنى للعراق الازدهار والتطور في جميع الجوانب الرياضيه والسياسية 


*هل بامكانك قيادة احد المنتخبات العراقية..؟ ومارأيك بالكرة العراقية حاليا ؟

-بامكاني قيادة المنتخب العراقي الاول وبامكاني قيادة أي فريق مهما كانت قوته كوني امتلك خبرة طويلة في مجال التدريب وعملت تحت اشراف ابرز مدربي العالم وكلفت من قبل اندية خليجية لقيادة فرقها الكروية محققا لها افضل النتائج لكنني للاسف لا امتلك الحظ في بلدي . اما بالنسبة للكرة العراقية فهي تعاني الكثير وتدخل مرحلة الخطر بسبب سوء الادارة اتمنى ان يتجاوز الاتحاد كل السلبيات التي ترافق عمله لانقاذ كرتنا من التدهور.


* ماهي الذكريات العالقة بذهنك في بطولة الخليج الرابعة التي جرت في الدوحة عام 1976 ؟

-ذكرياتي كانت في الدوحة جميلة ومؤلمةفي نفس الوقت . فقد برزت في هذه البطولة بشكل كبير وسطع نجمي خلال خوضي لاغلب المباريات ونلت اعجاب الجميع داخل وخارج العراق اما ذكرياتي المؤلمة فكانت خسارتنا القاسية في المباراة الختامية امام الكويت (2-4) بعد ان كان الخبراء و المعنيون بشؤون الكرة يرشحون فوز العراق للقب وقد حزنت كثيرا في وقتها على فقدان اللقب لكنني كسبت جمهورا كبيرا لازال يذكرني لحد هذه اللحظة.


* من هم ابرز المدربين الذين استفاد من خبرتهم الكابتن عادل خضير ؟

-هنالك الكثير من المدربين الذين لهم الفضل في تأهيل وصقل موهبة عادل خضير لكنني اخص شيخ المدربين عمو بابا الذي كان ابرز من قدمني للجمهور بصورة جيدة وكذلك المدرب الانكليزي داني ماكلنين الذي قاد المنتخب في بطولة الخليج الرابعة عام1976 في العاصمة القطرية الدوحة بالاضافة الى المدرب الالماني رايشل الذي قاد المنتخب في بطولة كأس العالم العسكرية عام 1977 في سوريا وحصلنا فيها على كأس البطولة.


* ماهي الاندية التي مثلتها محليا ؟ وما اجمل الالقاب التي اطلقت عليك ؟

-القاب كثيرة كان اجملها واحبها الى قلبي لقب (ملك الاوفر) .اما الاندية التي مثلتها فكانت بدايتي مع الميناء كوني ابن البصرة الفيحاء وبعد ان اشتهرت استدعيت لفريق نادي الزوراء المتخم بالنجوم انذاك اذ كان يضم فلاح حسن وعلي كاظم وحازم جسام والقائمة تطول بالاسماء اللامعة في هذا النادي الكبير الذي برزت خلاله بشكل اوسع كما مثلت فريق نادي الجيش الذي كان يعتبر من الاندية القوية في ذلك الوقت.

 

* في أي لاعب عراقي وجدت فيه نفسك ؟

-بلا غرور لم اجد عادل خضير في أي لاعب حالي او سابق فان عادل خضير هونسخة واحدة لاتتكرر لكنني ارى بعض الشيء من عادل خضير في اللاعبين هوار ملا محمد وجاسم سوادي وسعد قيس.


* كيف تنظر للواقع الرياضي الحالي وهل له مقارنة بالسابق ؟

بالنسبة للرياضة في السابق كان افضل من الحالي وتسالني كيف اقول ان اللاعب سابقا كان همة الوطن اولا ولايفكر بالمادة ويكون ولائهم للنادي والرياضة بصورة خاصة ..

وحاليا تغير الموضوع واصبح اللاعب ولائه مادي ويبحث عن العقد المغري المالي الكبير وعدم ولائة للنادي الذي تعب عليه واوصله الى هذا المستوى وتغيرت حالة الرياضيين من حال الى حال الى حالة اسوء ونحن اليوم نمر بمعناة كبيرة بسب الارباك في عقود اللاعبين .


* ماهي حظوظ منتخبنا الوطني في كاس الخليج التي ستقلم السعودية ؟

اولا الفرق الخليجية حضرة استعدادتها من زمن بعيد واجرت الدول الخليجية مبارات دوليه تجربية كثيرة وهذا الموضوع يحسن من ادائهم اما الفريق العراقي لايرتقي الى مستوى الطموح واستعدادتة فقيرة وعدم التخطيط المسبق لهذة المسابقة المهمة في الخليج العربي اذن ماهي توقعاتكم للفريق العراقي .

حسب راي الخاص ان الفريق العراقي يحصل الثاني او الثالث وهذه كرة القدم اتمنى للفريق العراقي حظوظ اوفر لكن اقول بصراحة ان الفريق السعودي والاماراتي لهم حظوظ اوفر ,.


* هل تقارن الكرة العراقيه مع الكرة العربية والعالمية ؟ 

الرياضة في العراق فقيرة جدا ولاتوجد ملاعب وبنى تحتية للمنشات رياضية في جميع المحافظات علمت ثلاث سنوات في البحرين ووجدت ان الدوله تركز على على المنشات الرياضية علما ان العراق يوجد له ملعب واحد من ستينيات القرن الماضي والمدينة الرياضية حديثا علما ان الاهتمام في البنى التحتيه لبناء الملاعب مثل اكمال المدينة الرياضية كذلك اكمال نادي ميسان وانشاء ملعب حديث لكل محافظة يساهم في خلق مناخ رياضي وبروز طاقات رياضية جيدة والعراق غني في ثرواته علما ان الرياضه تجمع الشعب العراق وتحارب الطائفية 


* هل انتة متفائل لتسنم وزير الرياضة والشباب عبد الحسين عبطان حقبة وزارة الرياضة والشباب ؟ 

انا متفائل جدا بهذا الوزير الشاب ومبروك للحكومة وضعت الرجل المناسب في المكان المناسب وهذا الرجل سيساهم في دفع عجلة الرياضة في البلاد ونحن نشد على يدة ونتطلع منة المزيد لبناء موسسات رياضية منتوعة لان الرياضة دور كبير في القضاء على الطائفية وتوحد الشعب العراقي 


* توقعاتكم عن المدينة الرياضية في البصرة ؟

اولا احي القائمين على انشاء هذه المدينة وواكد انها ستساهم في اقامة دورات عربية وعالمية على ارض البصرة وانشاء الله يعود الامان للبصرة ونرى كاس الخليج في البصرة علما ان قرار عدم اقامة بطولة الخليج هو قرار سياسي لانخوض في غمارة ادعو القائمين على البطوله مراعاة ظروف العراق الرياضية وعودة البسمة للرياضية العراقية من خلال رفع الحظر الدولي عن العراق وملاعبة وهي من واجبات الاولى لاتحاد كرة القدم واللجنة الالومبية


* هل اتحاد الكرة بمستوى الطموح ؟ 

اولا اتحاد الكرة يسير في الطريق الصحيح بالعمل على الفئات العمريه كذلك دعم الاندية الرياضية من الناحية المادية واللوجستية من اجل تطور الحركة الرياضية في العراق ونتمنى لهم التوفيق 


* نرجع الى نضالكم السياسي في العراق وكيف تم ابعادكم عن المنتخب الوطني ؟  

وماهي حكاية اخوك الشهيد شاكر خضير القيادي في حزب الدعوة 

بعد اعدام الشهيد الاول عام 1979 تم تصفية جميع العناصر الموالية والمنتظمة في حزب الدعوة حيث كان للمنتخب العراقي معسكر في هنكاريا واثناء توجهي للمطار مع المنتخب العراقي تم استدعائي من قبل مدير الامن العام فاضل البراك وتم احتجازي في الامن العامة لمدة ثلاث ايام بعدها ارسل عليه هذا المجرم وقال بالحرف الواحد ان اخوك شاكر الموسوي قد اعدم في بغداد اثناء اعتراف على خليتة من قبل رفاقه اثناء التعذيب وكان الخبر عليه مثل الصاعقة وهو اخي الكبير وابن اخي محمود شاكر خضير وكان اخي مسؤل منطقة الجنوب في البصرة وقيادي في حزب الدعوة وانسان حسن السيرك والسلوك وبكت جميع اهالي البصرة وخاصة ابناء منطقة المعقل على اخي وولدة محمود شاكر علما ان اخي كان يعمل موظفا في وزارة التجارة وليس لديه أي ميول للرياضة على عكسي انا واخي اللاعب هاشم خضير لاعب نادي الشرطة . بعدها تم ابعادي من المنتخب و شكل هذا الابعاد صدمة عنيفة لدى الوسط الرياضي لاني كنت من ابرز لاعبيين خط الوسط ولم يعوض هذا الخط لحد الان فبقيت تحت المراقبة وجالس في البيت وبعد غزو صدام المجرم الى الكويت عام 1991 وانهيار الجيش العراقي ورجوعة الى البصرة واستشهاد الاعداد الكبيرة في حفر الباطن ثار ثوار البصرة من حزب الدعوة والمجلس الاعلى والشيوعيون ثورة كبيرة ولهب الحماس في قلب الجماهير وودعت الخوف فبدات الانتفاضة الشعبانية المباركة عام 1991وقد شاركت في الانتفاضة وجرحت على اثرها في صدري نتيجة انفجار قنبله في المنظومة الجنوبية في العشار التي كانت تضم جهاز الامن والمخابرات والاستخبارات وكنا نزحف على هذه المنظومة وتم حرقها بالكامل وبقيت الانتفاضة 40 يوم والبصرة والعمارة والناصريه والديوانية ساقطة بيد الثوار لكن الثورة لم تدوم بسب غدر الامريكان بالثورة وتم اعتقال بعض الثوار واعدامهم لكني هربت الى دولة الكويت الشقيق بعدها تم ترحيلي وتسجيل اسمي في منظمة الصليب الاحمر الدولي في الكويت لا ن الامور كانت في الكويت ليس على مايرام وتم ترحيلي الى جمهورية ايران الاسلامية فتم دخولي في مستشفى المحمرة وعولجت هناك ووجدت 

الرعاية الكامله في ايران وبقيت في المقاومة في ايران لمدة خمس سنين وبعدها التحقت في جبهة المعارضة العراقية مع شقيقي هاشم خضير في كردستان الحبيبة وهي صاحبة الفضل على جميع المعارضة وكنت ضمن الثوار من فصائل حزب الدعوة والحزب الشيوعي العراقي والمجلس الاعلى الاسلامي حيث يشرف على التدريب الملا بختيار وهو قريب للرئيس جلال الطالباني حيث قمنا بعدت فعاليات عسكريه ضد نظام صدام في السليمانية وبنجوين والجبال في كردستان وفي عام 2003 ساهمنا باسقاط النظام الدكتاتوري في العراق وقد اتيت الى العراق وقبلت تراب العراق وكانت ايام لاتنسى بحياتي ساذكرها بكتاب انشاء الله يدون مسيرتي النضالية ضد النظام البائد بعدها رجعت الى مدينتي البصرة والى منطقة طفولتي واهلي في منطقة المعقل وبقى وسام الشهادة معلق في صدورنا نحن عائلة بيت خضير التي قدمت الاخ الشهيد شاكر الموسوي وولدة الشهيد محمود الذي اعدمة النظام الدكتاتوري.

وفي الختام اتوجة بالشكر والتقدير لوكالة انباء الاعلام العراقي ( واع ) على مبادرتها وعدم نسيان الرواد الرياضين ومتابعة همومهم وتطلعاتهم واثمن زيارتهم لنادي الزوراء وسنتواصل انشاء الله لخدمة الحركة الرياضيه والنهوض بها

 

 

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ الحشد ينشر 3 ألوية من سور بغداد إلى بحر النجف و 4 مستشفيات لزوار الأربعينية
واع/ العراقية تنفي سقوط احدى طائراتها في المثنى جراء سوء الاحوال الجوية
واع/ مسلحو هيئة تحرير الشام يداهمون بلدة غربي حلب ويمزقون أعلام المعارضة
واع/اعتقال باكستاني مطلوب لشرطة الإمارات في مطار النجف
واع/حزب بارزاني يتراجع عن مقاطعة الحكومة المقبلة ويعلن دعمها
واع/مسلحون يقتلون عائلة كاملة بعد اقتحام منزلهم شمال شرقي ديالى
واع/ارسال اكثر من 1300 حالة الى لطب العدلي خلال شهر لإجراء فحص إثبات النسب
واع/ضبط ومعالجة عشرات العبوات الناسفة في نينوى
واع / شنكالي: انخفاض نسبة المشاركة في انتخابات الإقليم تسببت بخسارة عدد كبيرة من المقاعد لجميع الأحزاب الكردية
واع/منتدى الاعلاميات العراقيات يجري ورشة حول السلامة المهنية والرقمية للصحفيات
واع/انتشال ثلاث جثث متفسخة وسط أيمن الموصل
واع / الفضيلة : تشكيل كتلة جديدة داخل مجلس محافظة البصرة
واع / نائب: وزارة الدفاع ستكون من نصيب تحالف الإصلاح والأعمار
واع / الامن الوطني يبحث التسهيلات المتبعة لمنح تأشيرة الدخول والتأشيرة المتعددة للمستثمرين
واع / صندوق النقد العربي يبحث والبنك المركزي تعزيز مفاهيم الشمول المالي في العراق
واع / الشرطة الاتحادية : اعتقال "ارهابي" في قضاء الحويجة
واع / سقوط امطار غزيرة على العاصمة
واع / الصجري: يمكن التنازل عن المالية للمكون الكردي بشرط ان يتولى ادارتها هوشيار زيباري
واع / أسعار ونسب الرسوم الجمركية على بعض السلع الاساسية
واع / محافظ واسط : تسخير كافة الامكانيات لاستقبال اكثر من خمسة ملايين زائر خلال الاربعينية
واع / صالح يبحث و وفدا من الكرد الفيليين ضرورة مشاركتهم الفعالة في مؤسسات الدولة
واع / شرطة ديالى : تنفيذ عملية أمنية لتطيهر مناطق جنوب ناحية بهرز
واع / عضو مجلس ذي قار : تعطيل الدوام الرسمي لثلاثة ايام ابتداء من الاسبوع المقبل
واع / اعتقال متهم ضبط بداره 12 قطعة اثرية و12 كتابا تاريخيا مسيحيا في نينوى
واع / الدفاع المدني : السيطرة على تسرب لغاز الكلور في احد مشاريع الماء في البصرة
واع / الرشيد : منح قروض لذوي المهن الصحية تصل الى ٨٠ مليون دينار
واع / تسجيل اكثر من 10 الاف موكب من مختلف محافظات العراق والعالم في كربلاء
واع / المالكي وعلاوي يبحثان ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة قوية قادرة على تحقيق تطلعات العراقيين
واع / نائب : عدم التصويت على مرشح التربية المقبل دون تقديمه برنامجاً واضحاً للنهوض بواقعها
واع / الاعلام الامني : القبض على أربعة إرهابيين وتفجير 49 عبوة ناسفة في الانبار