واع / الولايات المتحدة تشرعن التدخل التركي بالعراق / تحليل سياسي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 2007
واع / الولايات المتحدة تشرعن التدخل التركي بالعراق / تحليل سياسي

واع / ليث هادي أمانة

اعتادت الولايات المتحدة على سياسة الكيل بمكيالين بما يتناسب مع حجم ومردود المنفعة عليها من خلال إيجاد الأزمات وتصنيعها من جهة وفرض أسلوبها المتفرد وتحييد أي قوة موازية لتنفيذ مخططاتها من جهة أخرى ، يتضح ذلك جلياً في بيان البيت الأبيض ، الأربعاء الماضي ، والذي ذكر فيه ان الرئيس الأميركي باراك أوباما دعا  نظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى مناقشة الحملة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي ، مشدداً على ضرورة "التعاون الوثيق" بين واشنطن وأنقرة لمواصلة الضغط على التنظيم .

يأتي ذلك في الوقت الذي رفض فيه العراق أي مشاركة خارجية في العمليات العسكرية الجارية لاخراج داعش من مدينة الموصل ، وهذا مااكده رئيس الوزراء د.حيدر العبادي ، الامر الذي يصر عليه اردوغان بعد زعمه ان مدينة الموصل ومدينة كركوك العراقيتين كانتا تابعتين لتركيا ليس ذلك فحسب بل طالب بتعديل اتفاقية 24 تموز الموقعة في مدينة لوزان السويسرية في عام 1923، والتي على أثرها تمت تسوية حدود تركيا.

من جانب أخر أمسى التخطيط الامريكي لارباك الشرق الاوسط واضحاً باعطاء الضوء الاخضر لتركيا بالتدخل في العراق بحسب البيان نفسه الذي شدد على ضرورة التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة وتركيا والاتفاق على ضرورة أهمية منع حزب العمال الكردستاني إيجاد ملجأ في شمال العراق .

وعلى الرغم من العبارة البروتوكولية التي جاءت في نص البيان " ان الرئيس الأميركي رحب بمواصلة الحوار بين أنقرة وبغداد حيال الدور التركي في التحالف ضد المتطرفين في العراق" لكنه لم يكن كذلك في الشأن السوري كونه اعطى الضوء الأخضر لتركيا للتدخل في سوريا أيضاً مما يزيد الوضع احتقاناً بعد وصف البيان لتركيا بـ "الحليف" .

وامعاناً منها في سياسة " اعادة التوازن في الشرق الاوسط الجديد " فان الولايات المتحدة لجأت الى أساليب الضغط العسكري للحد من تفاقم السيطرة العسكرية الروسية في الاراضي السورية منها دعوتها لواشنطن امس الأربعاء، أي في نفس اليوم الذي صدر فيه بيان البيت الابيض ، وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي للبحث في مستقبل الحلف، وكيفية التعامل مع التحديات الجديدة ومن بينها الموقف الروسي والتهديدات الناجمة عن توسع داعش في ليبيا، بالإضافة إلى سبل مواجهة التنظيم المتشدد في الرقة بسوريا والموصل في العراق. علاوة عن ذلك فقد اعلن أوباما، عن زيادة الميزانية العسكرية الأميركية في أوروبا أربعة أضعاف وذلك لكي يتيح لوزير دفاعه آشتون كارتر تقديم استراتيجيته لأعضاء الحلف لاستعادة الرقة والموصل بمشاركة قائد العمليات العسكرية للتحالف، شون ماكفرلاند .

على الجانب الروسي توجهت حاملة الطائرات الروسية "أميرال كوزنتسوف" إلى مياه البحر الأبيض المتوسط لتعزيز القدرات البحرية الروسية التي تدعم حملة القصف في سوريا ترافقها حاملة الطائرات سفينة "بيوتر فيكلي" الحربية والمدمرة "فايس أميرال كولاكوف" وسفن ضخمة مضادة للغواصات لحماية الملاحة البحرية و"الرد على أي شكل من أشكال التهديدات، ومن بينها القرصنة والإرهاب الدولي". اذ تحاول موسكو اظهار الجدية في القضاء على داعش بتكثيف

حملة القصف الجوي في سوريا ونشر كتيبة بحرية لدعم عملياتها.

ومما تقدم فأن التحديات التي تواجه " الناتو " بحسب الرؤية الامريكية تتمثل بتهديد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاردوغان في حال فكر الاخير بارسال قوات عسكرية تركية الى سوريا باعتبار ذلك يمثل اعلان حالة الحرب على موسكو نفسها . وهذا يعني ان تركيا سوف تركز عملياتها في العراق حصراً بموطئ قدم معسكر بعشيقة ووحدات الجيش الموجودة في جبال دهوك وبمباركة امريكية.

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ عبد المهدي يختتم زيارته للكويت ويعود الى بغداد
واع/ سلطنة عمان تنفي قيادة وساطة بين طهران وواشنطن
واع/ الفيفا يتراجع عن مشاركة 48 منتخباً بمونديال قطر 2022
واع/ السيد الخامنئي: لم تكن لدي قناعة كاملة بالإتفاق النووي
واع/ الفيفا يحسم الجدل حول عدد منتخبات مونديال 2022 في قطر
واع/ أمريكا تطلب من الصهاينة عدم التدخل في الصراع مع ايران.. لماذا؟/ اراء حرة/ / عبد الستار قاسم
واع/ قوة امنية تصد تعرضا لعناصر داعش في حقل علاس
واع/ الحرس الثوري: السفن الحربية الأميركية تحت مرمى الجيش الإيراني
واع/ خطوة مهمة للتنقيب عن أثر تاريخي عظيم في حضارة العراق
واع/ الدفاع المدني يعلن حصيلة حرائق الحقول الزراعية
واع/ إعلان النتائج النهائية لانتخابات الإدارة المحلية في تركيا
واع/ فرنسا تقبل لجوء 28 أيزيدية
واع/ نائبان: مساعي لإعادة صلاحيات التربية والصحة للمركز
واع/ إفتتاح المرحلة الثانية من مشروع ترفيهي في السماوة
واع/ بغداد يصعق نفط ميسان وأربيل يتعثر أمام الديوانية
واع/ القبض على متهمين يتاجران بالعملة المزيفة في بابل
واع/ الحكيم: الصناعة في العراق تستغيث وضرورة تأهيل التصنيع العسكري
واع/ خلاطي: إرباك وعشوائية كبيرة بنقل صلاحيات التربية والصحة للمحافظات
واع/ بيلوسي تتهم ترامب بالتستر على أمواله وشركاته
واع/ قضاء خانقين يحذر من الانهيار الأمني بالمدينة واطرافها
واع/ القبض على أربعة دواعش في أيسر الموصل
واع/ انهاء مهام رئيس جامعة ذي قار
واع/ المجلس الأعلى لمكافحة الفساد يطالب نواباً بتقديم أدلتهم باربع ملفات
واع/ واشنطن ترد على وساطة العراق مع ايران وتعلق على زيادة للقوات الامريكية
واع/ القبض على ارهابي شارك بتدمير مركز للشرطة بالأنبار
واع/ نائب: البرنامج الحكومي نسمعه في الاعلام فقط
واع/ عبد المهدي يلتقي رئيس مجلس الأمة الكويتي
واع/ المرور العامة: المواشي السائبة تزيد أعداد الوفيات بحوادث المرور
واع/ ديالى: قصف ناحية كنعان بـ 13 قذيفة وإصابة إمرأة
واع/ محافظ كركوك السابق يرد على انباء اعتقاله في بيروت
الأكثر شعبية