واع/ مؤتمر جنيف بين الرفض الهادئ والقبول الرافض / تحليل سياسي / صادق البهادلي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 7513
واع/ مؤتمر جنيف بين الرفض الهادئ والقبول الرافض / تحليل سياسي / صادق البهادلي

لاشك إن كل ما يسمع ويقرأ  في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة  لا يمثل الحقيقية الكاملة ،  بل قد يبتعد عن الحقيقية بنسبة كبيرة او قد يقترب منها ولكن بمستوى أقل  ، وهذا حال السياسة التي هي فن الممكن ، لذلك شهدت المعارضة السنية للعملية السياسية الكثير من المؤتمرات كان الرفض واضحا من أصحاب القرار في العملية السياسية لكن في هذا المؤتمر التزمت الحكومة العراقية الصمت ولم تعلق على المؤتمر على الأقل حتى يوم افتتاحه ، كما لم يصدر شيء  قوي عن الكتل الكبيرة في العملية التي لها  تأثيراً في الميزان السياسي الداخلي بالعراق ، بما يشير الى نوع  خفيف من الرضا الشيعي على انعقاد المؤتمر حتى عده البعض من السياسيين وهم اكثر قربا من الحكومة رسالة للتحالف الوطني باعتماد الحاضرين فيه هم طرف أساس لتوقيع التسوية التاريخية مع التحالف الشيعي لاسيما المعلن ان المؤتمر سيطرح مشروع سياسي بديل عن المشروع السني التقليدي , فضلا عن الإعلان الرسمي لدخول شخصيات العمل السياسي بشكل مباشر، بعد ان كانوا صانعي الملوك ، وهذا يعني ان الشخصيات المقبلة لها دعم دولي لا سيما وان هناك ثقل لهذا المؤتمر الذي انعقد في جنيف وهو مؤتمر سياسي كبير ينظمه المعهد الأوروبي للسلام، ضم قيادات عراقية سنية معظمها من النواب ومجالس المحافظات والوزراء السابقين والحاليين وبعض النخب المعروفة من خارج العملية السياسية ، وحضر افتتاح المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام ، الجنرال ديفيد بترايوس رئيس المخابرات الأمريكية السابق وأكثر الجنرالات الأمريكان معرفة بالقوى السنية سواء الداخلة في العملية السياسية او البعيدة عن العملية السياسية فهذا الرجل خدم بالعراق لسنوات ويعرف الكثير عن هذه القوى وتعامل معها ، وعليه ما يؤكد رضا التحالف الشيعي حضور شخصيات بعضها حكومية وأخرى كانت تحتل مواقع كبيرة في الحكومية العراقي  وأخرى كثر الحديث عنها بأنها راغبة في الدخول في العملية السياسية ، أمثال  صالح المطلك ، خميس الخنجر ، سعد البزاز ، أياد السامرائي ، احمد عبد الله الجبوري محافظ صلاح الدين ، نوفل العاكوب محافظ نينوى ، إضافة إلى ممثلين عن حزب البعث وهيئة العلماء المسلمين وممثلين عن فصائل ما يسمون أنفسهم المقاومة السنية.

من هنا المتابع للمشهد السياسي العراقي لا يستغرب حصول هذا الرضا الشيعي عن البعض من هذه الشخصيات فالتسوية التاريخية لابد لها من بعض التنازلات وهذا ما نؤكد عليه في ان الحقيقة الكاملة لا يمكن التصريح بها في وسائل الأعلام ، لان المؤتمر فيه رضا شيعي ليتم سحب  البساط الانتخابي من تحت إقدام الأحزاب السنية ، وإرغام القوى السنية التي قاتلت داعش على الانضواء تحت مظله هذا التكتل الجديد الذي يضم بعض الأحزاب التي لم تشترك في العملية السياسية والمدعومة من الغرب والولايات المتحدة الأمريكية بشرط إن يعتمد المؤتمر مشروعاً وطنياً للسنة بعيدا عن المشروع الطائفي الذي اعتمدته بعض القوى والشخصيات السنية التي اشتركت في العملية السياسية أو الأحزاب والشخصيات التي كانت خارج العملية السياسية .

 مقابل الرضا الشيعي يبدو إن هناك تخوف من بعض الأحزاب والقوى السنية المشتركة في العملية السياسية ، إذ أن أول رد فعل من القوى السنية جدد  المكتب السياسي لـ”حزب الحق الوطني” برئاسة احمد الساري عدم المشاركة في مؤتمر المعهد الأوروبي للسلام بالرغم من تلقيه دعوة لحضوره. هذا الرفض ورائه تخوف من طرح المؤتمر لشخصيات قد تكون بديلة لهذه القوى لذلك أبدى إياد علاوي عدم رضاه على المؤتمر الذي لم يدع له أو كتلته أو حزبه بالرغم من إن  الكتلة والحزب ذات أغلبية سنية ، فهم لم يرفضوا المؤتمر  وكان أملهم إن يعقد  المؤتمر في بغداد أو إي مدينة عراقية ليكون له وقع أكبر ، وهنا اكثر من علامة استفهام لماذا لم توجه الدعوة الى كتلة الوطنية بزعامة اياد علاوي والجواب يأتي في اطار تغيير الوجوه المقبلة لتكون مقبولة من التحالف الوطني وبدعم غربي امريكي . 

وبين القبول الهادئ والرفض المقبول لم يخلوا الإعلام من بعض المطالبات المنددة بانعقاد المؤتمر من حث  الأمم المتحدة على وقف “المؤامرات” التي تقام على العراق من خلال المؤتمرات الدولية في الخارج  ، وان الأشخاص الذين سيحضرون مؤتمر جنيف هم نفسهم المطلوبون للحكومة العراقية ومجلس القضاء الأعلى وأن تلك الشخصيات تعمل على تقسيم البلد لذلك كانت هذه المطالبات توجه الى  وزارة الخارجية للتحرك من خلال بعثاتها الدبلوماسية في جنيف لإيقاف المؤامرات ضد العراق .

 

وعليه ليس كل ما نسمعه هو كل الحقيقة بل جزء منها والمستقبل لم يكتب بعد فهذا المؤتمر لا يخلوا من الرضا الشيعي ورفض بعض الأطراف السنية المشتركة في العملية السياسية لذلك سارع البعض إلى الحضور ليحجز معقد له في التسوية المقبلة .

مشاركة الخبر

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
آخر الأخبار
واع/الصدر: ادعم العبادي لولاية ثانية
واع/الصدر: علاقتي بالسعودية ازعجت ايران
واع/بالصور.. القبض على انتحاريتين قبل استهدافهما منزل ضابط في قضاء حديثة
واع/الطالباني: حان الوقت ليقّيم الاتحاد الوطني أوضاعه استعدادا لمرحلة سياسية جديدة
واع/عضو في مجلس ديالى يحذر من موجة نزوح وشيكة من ناحيتين بالمحافظة
واع/الرئيس الأمريكي يعيد كوريا الشمالية إلى لائحة الدول الراعية للإرهاب
واع/نائب يتحدث عن ظلم وعدم إنصاف بين رواتب موظفي الدولة
واع/بالخارطة.. الخط الزلزالي الذي ضرب العراق
واع/بارزاني: المحكمة الاتحادية تمارس عملها منذ عام 2005 بدون أي اساس قانوني او دستوري
واع/معصوم يعود الى العراق بعد انتهاء زيارته في الكويت
واع/القوات الأمنية تدمّر عجلتين لداعش قرب بيجي
واع/قانوني: كردستان اصبحت ملزمة بتنفيذ قرارات المحكمة الاتحادية والحكومة
الانواء الجوية لـواع: هزة ارضية تضرب الحدود العراقية والإيرانية
واع/زلزال عنيف يضرب قضاء سيد صادق بمحافظة السليمانية
الرصد الزلزالي في كردستان لـواع: الهزة كانت بدرجة 5.1 على مقياس رختر
واع/هزة ارضية خفيفة تضرب جنوب شرق الكوت
واع/استشهاد مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة وسط المدينة القديمة بالموصل
واع/رئيس حكومة الاقليم: حكم المحكمة الاتحادية بشأن الاستفتاء أحادي الجانب
واع /هجرة كربلاء تعلن عودة 2000 نازح إلى الموصل وتلعفر
واع / الاعرجي يناقش مع وزير الداخلية الكويتي منح سمات الدخول والمنافذ المشتركة
واع / نائب: صراعات سياسية في البصرة ومواطنو المحافظة يشربون ماء لا يصلح حتى للزراعة
واع / جمع تواقيع 96 نائبا لإدراج قانون مصادرة أموال النظام السابق في جدول البرلمان
واع / التربية تصدر تعليمات تحسين المعدل وتحدد الموعد الأخير لإستلام الطلبات
واع / عاجل .. الحمامي: عودة الخطوط الجوية الكويتية للهبوط في العراق الشهر المقبل
واع / علاوي: المساس برواتب المتقاعدين نكران لتضحياتهم خلال خدمتهم للوطن
واع / العلاق: للمالكي فكرة مغايرة لتوجه "الدعوة" بالانتخابات
واع / محكمة التمييز تصدّق حكماً بالحبس الشديد على محامٍ زوّر كتب تمليك عقارات
واع/متظاهرو ذي قار ضد الخصخصة يهددون بإحراق مقرات الشركة المستثمرة
واع/معصوم: أمن العراق وسوريا واحد باعتبارهما محورا مشتركا لمقاتلة الإرهاب
واع/عمليات بغداد تفتتح عدة طرق رئيسية كانت مغلقة في المنصور