واع/ تبادل الأدوار بين ايران وبريطانيا في احتجاز ناقلات النفط.. ينذر الى جبهه جديدة /تقرير
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 3390
واع/ تبادل الأدوار بين ايران وبريطانيا في احتجاز ناقلات النفط.. ينذر الى جبهه جديدة /تقرير

 واع/ مكتب ايران /

قرأت أوساط إيرانية احتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة النفط البريطانية في مضيق هرمز يوم الجمعة أنه تنفيذ لتوجيهات مبطنة أطلقها مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي، واعتبرت العملية ردا بالمثل على بريطانيا.

غير أن الحكومة البريطانية وصفت احتجاز الناقلة بأنه "عمل عدائي"، وقالت إنها احتجزت في المياه الإقليمية العمانية.

وكان خامنئي قد وجه انتقادات لاذعة لبريطانيا التي وصفها بالخبيثة لاحتجازها ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" قبالة جبل طارق في الرابع من يوليو/تموز الجاري، وأكد أن "العناصر المؤمنة في الجمهورية الإسلامية لن تبقي هذه العمليات دون رد".

وبعيد احتجاز الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو" يوم الجمعة، نشرت صفحة منتسبة للمرشد الإيراني على منصات التواصل الاجتماعي تغريدة قالت إن "القدرات الدفاعية للبلاد تبعث على الفخر" وإنها "نتيجة تحمل الضغوط وعدم التعويل على الأعداء"، وشددت على أن النشاط الإيراني الراهن سيفضي إلى نتائج مهمة.

من جانبه، أشاد رئيس ممثلية المرشد الإيراني في الجامعات الإيرانية مصطفى رستميفي تصريح تابعته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) بـ "الخطوة الشجاعة لأبطال الحرس الثوري" وأضاف أن معاقبة القرصنة البحرية والرد بالمثل على بريطانيا، يظهر أن إستراتيجية "الصمود النشط" في إطار "العقلانية الثورية" تشكل الأولوية لإيران.

وبعد مضي أربع ساعات فقط من تمديد المحكمة العليا في إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" لمدة ثلاثين يوما، احتجزت بحرية الحرس الثوري الإيراني ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"، بينما سمحت لناقلة بريطانية أخرى اسمها "مسدار" بمواصلة طريقها بعد توجيه تنبيهات لها بشأن سلامة الملاحة البحرية.

وعزت الحكومة الإيرانية على لسان المدير العام لإدارة الموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزجان جنوبي البلاد مراد عفيفي بور احتجاز الناقلة "ستينا إمبيرو" إلى مخالفتها قوانين الملاحة البحرية.

ووفقا لعفيفي بور، فإن الناقلة البريطانية التي وصفت بأنها متطورة، اصطدمت بقارب صيد إيراني عندما كانت تسير في مسار غير مسار الملاحة في مضيق هرمز، وتجاهلت نداء استغاثة أطلقه القارب قبل احتجازها، فضلا عن إغلاقها أجهزة التتبع وعدم التجاوب مع التحذيرات الإيرانية.

وسارع العضو البارز في المجموعة الحقوقية بمجلس صيانة الدستور الإيراني عباس كدخدائي إلى وصف احتجاز الناقلة البريطانية بأنه "رد بالمثل"، وقال إن قاعدة التعامل بالمثل هي قاعدة حقوقية معترف بها في القانون الدولي.

من ناحيته، أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد العام الأسبق للحرس الثوري الجنرال محسن رضائي أن العملية جاءت ردا على احتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1". وغرد على تويتر مستدركا "لا نسعى للحرب، لكن لن نتنازل عن الرد بالمثل، سواء كان الطرف المقابل صدام حسين أو دونالد ترامب أو ملكة بريطانيا".

"بريطانيا راحت ضحية للسياسات الأميركية" و"لندن وقعت في الفخ الأميركي"، هذا ما جاء في معرض تعليق الرئيس السابق للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه على احتجاز الناقلة البريطانية.

ويرى فلاحت بيشه أن سياسة الأميركيين حيال إيران فشلت في مراحلها الثلاث، ففي المرحلة الأولى التي تمثلت في العقوبات الاقتصادية اصطدمت بصمود الشعب الإيراني. كما أن تهديدها العسكري في المرحلة الثانية ذهب بإسقاط طائرتهم المسيرة أدراج الرياح.

ووفقا لرؤيته، فإن أميركا لجأت في المرحلة الثالثة للتحشيد ضد إيران تحت عنوان تأمين الملاحة البحرية لكي تغلق مضيق هرمز على الجانب الإيراني، وكانت بريطانيا أول دولة أقحمت نفسها في هذه اللعبة ووقعت في الفخ الأميركي، حسب تعبيره.

في غضون ذلك، اعتبر الناشط السياسي المحافظ مهدي محمدي أن احتجاز الناقلة البريطانية يثبت أن زمن ممارسة الضغوط على إيران دون دفع الضريبة قد ولى، وأضاف أن فترة دفع الكلفة من قبل أميركا قد بدأت للتو، في حين بلغت عقوبات واشنطن أقصى الحدود.

وقال محمدي -الذي كان عضوا بالوفد الإيراني في المفاوضات النووية إبان حقبة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد- إن "توقيف الناقلة البريطانية هو آخر خطوة إيرانية لموازنة التوتر مع واشنطن وجعل العقوبات مكلفة للجانب الأميركي".

وأشار إلى أن منسوب التوتر راح يتصاعد، لكن الفارق هذه المرة أن إيران هي التي صممت اللعبة وتمسك بزمام المبادرة. وقال إن الجمهورية الإيرانية سحبت أميركا إلى منطقة غير محسوبة، وفق تعبيره.

وشدد على ضرورة تقليل جميع الخيارات الأميركية لتنتهي بـ "إنهاء الإرهاب الاقتصادي على الشعب الإيراني"، وتوعد بأن ممارسة سياسة "الضغوط القصوى" الأميركية ستجابه بسياسة الردود القصوى من قبل إيران.

ويرى مراقبون في إيران أن حرب الناقلات في المياه الخليجية قد بدأت منذ فترة، بعدما اعتزمت أميركا تصفير صادرات النفط الإيراني وواجهت السفن التي تنقل النفط الإيراني مشاكل في العبور من بعض المضايق الدولية، منها مضيق جبل طارق.

وأكدت مصادر صحفية إيرانية فضلت عدم الكشف عن هويتها أن طهران أمست تنفذ تهديدها بإغلاق مضيق هرمز الذي سبق وأطلقته قبل أشهر وقالت إنها ستضطر لتنفيذه إذا لم تستطع تصدير نفطها.

ويستمر تصاعد التوتر في المياه الخليجية عقب انسحاب واشنطن العام الماضي من الاتفاق النووي المبرم مع طهران عام 2015، وفرضها عقوبات على إيران، وذلك في صور متعددة بين الانتشار العسكري الأميركي البريطاني في الخليج، إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة، وصولا إلى احتجاز ناقلات نفط واختفاء بعضها.

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع / معاون وزير الخارجية السوري: تركيا لم تلتزم بأي من اتفاقات سوتشي
واع / بلومبرغ تكشف محادثات سرية بين موسكو وأنقرة
واع / الكعبي يبحث دعم الموهوبين والاستعدادات لمهرجان الطفولة الإبداعي الاول
واع / الاسدي: دخول إسرائيل المجال الجوي الوطني هو اعلان حرب ضد العراق
واع / الحكيم يودع سفير السويد لدى بغداد لانتهاء مهامّ عمله
واع / صحة ديالى : ضبط ومصادرة ثلاثة أطنان من الادوية المجهولة المصدر في المحافظة
واع / التحالف الدولي يعلن موافقة الحكومة العراقية لاستخدام المجال الجوي بحالات الطوارئ
واع / اعتقال عددا من المتهمين بجرائم جنائية مختلفة في العاصمة
واع / السجن 4 سنوات بحق مدان اقدم على "ابتزاز" فتاة وتهديدها بنشر صورها
واع / روسيا تعلن تواصلها التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب
واع / القضاء يصدر توضيحاً بشأن الجثث المجهولة في بابل
واع / الحكيم يحث الحكومة العراقية على انصاف كل متضرر من ضحايا الارهاب ماديا ومعنويا
واع / عضو في سائرون تقترح إنشاء صندوق للمشاريع العامة يودع فيه ما يفيض من الموازنة سنوياً
واع / تحقيق الرصافة تصدق اعترافات متهمين بتوزيع مخدر "الكرستال"‏
واع / العيداني يعلن تنسيب(90) موظف من ديوان المحافظة لدائرة التقاعد لحل مشكلة المراجعين
واع / تجمع نواب المحافظات المحررة يصدر بيانا بشان ملف المختطفين والمغيبين قسرا
واع / الاعلام الامني : مقتل 6 ارهابيين ضمنهم ما يسمى "إعلامي ولاية ديالى"
واع / فتح شارع رئيسي جنوب العاصمة مغلق منذ سنة 2006
واع / نصيف تطالب عبد المهدي فتح تحقيق بقضايا فساد متورط بها اشخاص في الداخلية
واع / روحاني:منظومتنا أكثر تطورا بالمقارنة مع منظومة "إس-300" الروسية
واع / الولايات المتحدة ترد على اتهامات الحشد الشعبي
واع / الخارجية الروسية : روسيا تساهم في صياغة السياسة العالمية
واع / مذكرة قبض دولية بحق وزير النفط الجزائري الأسبق
واع / نائب عن المعارضة : أهمية أن تكون جميع مواد الدستور واضحة التفسير ولا تقبل أية تفسيرات أخرى
واع / حمد ينتقد طريقة مشاركة نادي الزوراء في ملحق البطولة العربية للأندية
واع / الخارجية السورية تفتح معبرا إنسانيا في منطقة صوران في ريف حماة
واع / قانون التجنيد الالزامي يحتاج لعامين او اكثر من اجل تطبيقه
واع / النزاهة تكشف نتائج تقصيها عقارات المنطقة الخضراء
واع / الحكيم ينتقد الصمت الحكومي للانتهاكات المتكررة للسيادة العراقية
واع / وزيرة الدفاع الألمانية تلتقي عدد من الايزيديات في كرستان
الأكثر شعبية