واع / اغنياء الموصل يدفعون ثمن نزوحهم ... والفقراء يصارعون الموت / تحقيق
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 2070
واع / اغنياء الموصل يدفعون ثمن نزوحهم ... والفقراء يصارعون الموت / تحقيق

واع / سلام الساعدي

 

ما يزال الآلاف من أبناء محافظة نينوى شمالي العراق في حالة نزوح مستمرة هرباً من سلطة الدواعش ومن المعارك الجارية لـ ‹تحرير› مدينة الموصل وما يجاورها. لكن الطامى الكبرى ان امر النزوح اقتصر على الاغنياء ممن يستطيع دفع ثمن النزوح الذي يتقاضاه منهم المهربون الذين يسلكون طرق خاصة لايعرفها غيرهم . اما العوائل الفقيرة فقد اضطرت للبقاء رغم المخاطر التي تحيط بهم كونهم لايملكون المبالغ المطلوبه للنزوح .

 

(500) دولار

 

«كل شخص منا أنا وأسرتي دفع عشرة ورقات أي ما يعادل ألف دولار أمريكي للمهربين، ثمن لجؤنا من نواحي الموصل إلى الحدود السورية العراقية، لتنتهي رحلتنا في مخيم الهول» بريف الحسكة شمال شرقي سوريا.

هذا ما قاله طلال عليوي أحد اللاجئين من منطقة الجقيفة التابعة لمدينة الموصل شمالي العراق، والذي يقطن مع أسرته في مخيم الهول منذ أسبوع، بينما دفع آخرون مبلغ (500) دولار أمريكي وبعضهم الآخر أكثر من ألف دولار بحسب المهربين والمناطق التي لجأوا إليها،

 

هوية المهربين

 

هذه الرحلة حرم منها الفقير ومن لا يملك ثمن تذكرتها حيث بقي هناك يصارع الموت، والآخر الموالي الدواعش الذي اختار لنفسه مصيراً محفوفاً بالمخاطر.

سلمان خضر، نازح آخر من أطراف الموصل، تحدث «من لم يملك ثمن التهريب بقي هناك في نواحي الموصل وفي المدينة، وأغلب ممن لجأوا دفعوا معظم ما يملكون من المال للمهربين».

عن هوية المهربين إن كانوا من عناصر تنظيم داعش أو مدنيين عراقيين أو سوريين، أردف خضر «لا نعلم من كانوا بل هم مجموعة من المهربين يعملون وفق شبكة واحدة، ومتواجدين على الجانبين من الحدود على الجانب الأول عراقي والآخر سوري».

 

حياة المخيمات

 

رفض عبد الله أيوب أحد اللاجئين العراقيين تواجده وأسرته في المخيم حيث ‹صعوبة› الحياة المعيشية، وناشد الحكومة العراقية والمنظمات المعنية بتسيير شؤونهم والعمل على تحسين ظروفهم الحالية، فقال «لا نقبل بأن نقضي حياتنا اليومية في المخيم وأن نكون ثمن لصراعات عسكرية وسياسية في العراق، ونطالب الحكومة العراقية بتخصيص مبالغ مالية لنا وليس الحكومة السورية حيث لنا حقوق في نفط العراق ونطالب بها».

 

العوائل الكبيرة

 

اما فاضل عبد العزيز فقد ابدى حزنه الشديد على ما عانى هو وعائلته بعد ان ضاقت بهم السبل كونه مكلف _اضافة الى عائلته_ بعوائل اخوته الذين خرجوا من الموصل قبل الاحداث ولم يستطسعوا العودة اليها بسبب غلق الطرق ، لذلك اصبح المبلغ المطلوب لخروج تلك العوائل كبير جدا لا يمكن تأمينه ، بالتالي بقيت اعاني الامرين بين خطورة الاوضاع الامنية ، وبين عدم امكانية جمع البالغ المطلوبة للمهربين .

 

 

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع/ استشهاد واصابة ستة اشخاص بتفجير في الحويجة
واع/ بايرن ميونخ بطلاً لكأس المانيا للمرة الـ19 في تأريخه
واع/ القبض على عصابة نفذت اكثر من ٣٦ عملية تسليب ببغداد
واع/ إيران ومضيق هرمز/ اراء حرة/ محمد فؤاد زيد الكيلاني
واع/ عراقجي يبدأ غداً جولة خليجية
واع/ روحاني : سننتصر حتما في ساحة الحرب الاقتصادية مع امريكا
واع/ ماهي الرسالة التي حملها ظريف من طهران الى بغداد؟
واع/ الجبهة التركمانية تدعو الى ابعاد العراق عن صراعات المنطقة
واع/ الحلبوسي: ضرورة توحيد الصفوف لمواجهة خطر "داعش" والخلايا النائمة
واع/ حرائق كبيرة تستهدف عشرات الدوانم في كركوك
واع/ القبض على ستة عناصر من "داعش" جنوب شرقي الموصل
واع/ ظريف يعلق على ازمة المنطقة في مؤتمر صحفي غداً ببغداد
واع/ إعادة إصدار 9 اطنان من التبغ مخالفة للضوابط في منفذ طريبيل
واع/ هزة ارضية تضرب حلبجة
واع/ مصر على موعد مع أكبر دار أوبرا في الشرق الأوسط
واع/ نصرالله: ما يجري بمنطقة الخليج مرتبط بقوة بصفقة القرن
واع/ تثمين لدور حكام النخبة وطاقم مباراة الشرطة والجوية
واع/ التعادل يحسم مباراة الزوراء والسماوة
واع/ ذي قار تعلن تعطيل الدوام الرسمي الاثنين المقبل بذكرى استشهاد الامام علي {ع}
واع/ الوفاق يوضح حقيقة تدخل زعيمه باطلاق سراح محافظ كركوك السابق
واع/ المالية النيابية تكشف موعد استلام الرواتب لموظفي الاقليم
واع/ قرار من المحكمة الاتحادية ببطلان توزيع مقاعد كوتا النساء
واع/ نحو 87 ألف إيراني يتشرفون بزيارة الديار المقدسة
واع/ ظريف يلتقي عبد المهدي لبحث الاوضاع بالعراق والمنطقة
واع/ التعليم تطلق التعليمات الوزارية الخاصة بامتحانات نهاية السنة
واع/ الأردن يصدر الكهرباء للعراق قريبا/ تقرير
واع / زراعة نينوى : المساحات المتضررة من جراء الحرائق وصلت إلى 1575 دونم
واع/ مفتش الصحة يحقق في شبهة فساد لشركة المستلزمات الدوائية
واع / الصحة : قرار عزل اثنين من موظفي الوزارة كان وفق توصيات تحقيق أُصولي
واع / الحكيم :في ليلة جرح الامام علي لم يستهدفه بشخصه بل استهدفوا مشروعه ومنهجه
الأكثر شعبية