واع / "داعش جديد"... بسلوكيات مدانة تفتك بالبشر ... وتجارة ضحيتها المجتمع !!!/ تحقيق- الجزء الثاني
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 583
واع /  "داعش جديد"... بسلوكيات مدانة تفتك بالبشر ... وتجارة ضحيتها المجتمع !!!/  تحقيق- الجزء الثاني

واع /  بغداد / زينا العبدالله – الجزء الثاني

v   قاضي : الاتجار بالاعضاء البشرية اكثر متاجرة من الدعارة

من جانبه فقد اكد قاضي التحقيق في محكمة استئناف الرصافة على صالح إن "الإحصائية التي صدرت وبرغم الأعداد الكبيرة بدعاوى الاتجار بالبشر، إلا أن الأعداد قليلة أمام دعاوى أخرى خطيرة وهي المتاجرة بالأعضاء البشرية".

واعتبر القاضي علي صالح أن "موضوع الاتجار بالبشر مرتبط بقضايا اخرى منها الخطف، والمخدرات والبغاء وغيرها من الجرائم".

واكد صالح ان "هناك عصابات تتاجر بالاطفال وهناك عائلات تبيع أطفالها، وثبت الكثير من الحالات بهذا الموضوع أمام المحاكم"، فيما أرجع ذلك "الى الفقر الذي يدفع بعض الأشخاص الى بيع أطفالهم".

وأضاف ان "المشرع العراقي خصص لهذه الظاهرة قانونا يكافحها ويعاقب مرتكبيها، وصدر القانون رقم 28 لسنة 2012 (قانون مكافحة الاتجار بالبشر)".

وبين أن "القانون في نصه يهدف إلى مكافحة جريمة الاتجار بالبشر والحد من انتشارها وآثارها ومعاقبة مرتكبي هذا الفعل الخطير الذي يهين الكرامة الإنسانية ويضع الآليات التي تكفل مساعدة ضحايا الاتجار بالبشر الا ان هذه الظاهرة اخذت بالانتشار  بشكل غير طبيعي ويفوق  التخيل ".

v   العالم يواجه يوميا  مشاكل  الجريمة الالكترونية

اما دوليا فقد افتتح المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة  يوري فيدوتوف  الدورة التاسعة لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة حيث حث الحكومات على تعزيزها العمل التعاوني ضد التحديات المشتركة فى مجال الجريمة.

وأبرز  فيدوتوف الأهمية المستمرة لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين والاتجار غير المشروع بالأسلحة النارية في التصدي للتهديدات العاجلة.

وقال: "المجتمع الدولي يواجه يوميا مشاكل الجريمة الالكترونية والاستغلال الجنسي للأطفال وإساءة استعمالهم عبر الإنترنت واستخدام المعاملات السرية لغسل العائدات الإجرامية  والاتجار غير المشروع بالأسلحة النارية الذي يمد الإرهابيين بالأسلحة الفتاكة.

ودعا المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إلى تعزيز التعاون الدولي والمساعدة التقنية من خلال الاتفاقية الدولية فى هذا المجال .

وقد حققت اتفاقية مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية تصديق شبه عالمي  حيث بلغ عدد الدول الأطراف فيها 189 دولة.

 v    وزارة العمل تفتتح دار لإيواء ضحايا الاتجار بالبشر في العاصمة وعدد من المحافظات

في حين اكدت  وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في العراق عن " افتتاح أول دار لإيواء ضحايا الإتجار بالبشر، وذلك لتوفير جو آمن لهم، وتعويضهم عن حجم الضرر المادي والمعنوي الذي تعرضوا له".

وبينت الوزارة "عدم وجود إحصائية بعدد الضحايا على مستوى البلاد، لأسباب أمنية ولوجستية، ولخوف كثير من ذوي المجني عليهم من الإعلان عن ذلك، خضوعا لبعض الأعراف الاجتماعية الخاطئة".

ولوحت الوزارة الى  خطتها بافتتاح دور مشابهة في جميع المحافظات، وذلك تطبيقا لقانون "مكافحة الإتجار بالبشر" والذي أقره مجلس النواب العراقي، مشيرة الى  أن هذه الدار التي حملت اسم "البيت الآمن" ستشرف عليها وزارة الداخلية بشكل مباشر، وتتلقى تمويلها من عدد من منظمات المجتمع المدني العراقية.

 

v     الغراوي يحذر من تداعيات الانتشار المخيف للإتجار بالبشر في العراق

ويرى عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، فاضل الغراوي، أن مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة جدا  تستوجب "تفعيل الجهات الأمنية والجهد الاستخباري ومكافحتها عبر متابعة منظمات الجريمة والتفاعل الإيجابي بين العراق وجيرانه"، مشيرًا إلى ضرورة الاستعانة بجهود وكالات الأمم المتحدة التي تعاملت مع ظاهرة الاتجار بالبشر، فضلًا عن حملات إعلامية تثقيفية، وإنفاذ القانون على الجميع وفرض عقوبات مالية.

واضاف الغراوي أن الاتجار بالبشر استشرى في عامي 2017 و2018،وتزايد في 2019 محذرا من تداعيات تلك الظاهرة  على المجتمع العراقي.

وتحدث الغراوي عن تفعيل الجهات الأمنية والجهد الاستخباري ومكافحة هذه الظاهرة عبر متابعة منظمات الجريمة والتفاعل الإيجابي بين العراق وجيرانه، بالإضافة إلى الاستعانة بجهود وكالات الأمم المتحدة التي تعاملت مع ظاهرة الاتجار بالبشر.

كما شدد على ضرورة وجود حملة إعلامية تثقيفية لمنظمات المتجمع المدني، مع أهمية إنفاذ القانون على الجميع وفرض عقوبات مالية.

 v   العراق وصل الى مرحلة خطرة بظاهرة الاتجار بالبشر

فيما  اعلن رئيس المفوضية العليا لحقوق الإنسان عقيل جاسم ان  العراق وصل الى مرحلة خطرة بظاهرة الاتجار بالبشر، مبين إن تقارير دولية تُشير إلى وصول العراق الى مرحلة أكثر خطورة من قبل  بهذه الظاهرة ، مؤكدا أن تلك التقارير تمس سمعة العراق.

 ودعا جاسم الحكومة الاتحادية إلى تفعيل اللجنة الوطنية العليا لمنع الاتجار بالبشر. مضيفا إن هناك مافيات لها جذور داخلية وخارجية تتاجر بالأعضاء البشرية، وتستغل الوضع المتقلب في انتشار هذه الظاهرة .

 v   اعتقال اعداد كبيرة  من عصابات الاتجار بالبشر

واكد  المدير العام لمديرية الشرطة المجتمعية، العميد خالد المحنا، في تصريح لـ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) لقد تم اعتقال عدد من عصابات الاتجار بالبشر خلال مكاتب وهمية لتوظيف  العمالة و التي حددها قانون مكافحة الاتجار بالبشر رقم 28 لسنة 2012، في المادة 1 بـ "تجنيد أشخاص أو نقلهم أو إيوائهم أو استقبالهم بواسطة تهديد بالقوة أو استعمالها أو غير ذلك من أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو استغلال السلطة، أو بإعطاء أو تلقي مبالغ مالية مزايا لنيل موافقة شخص له سلطة أو ولاية على شخص آخر، بهدف بيعهم أو استغلالهم في أعمال الدعارة أو الاستغلال الجنسي السخرة أو العمل القسري أو الاسترقاق او التسول أو المتاجرة بأعضائهم البشرية أو لأغراض التجارب الطبية".

 

بدوره، رجح الباحث الاجتماعي الدكتور سلطان عبد الرحمن  ان " سبب ازدياد تلك الظاهرة هو هجرة العراقيين طلبا للجوء او قضايا الهروب من البلد نتيجة لمشكلات اجتماعية او سياسية او اقتصادية".

واضاف عبد الرحمن  ان "هناك مسؤولية تقع على كافة المؤسسات المعينة من خلال ‏معالجة وضع الضحايا الذين ‏وقعت عليهم الجريمة، أي إيجاد ‏وسائل لحمايتهم وإعادة ‏تأهيلهم بما يحفظ لهم كرامتهم ‏الإنسانية وحقوقهم التي أكد عليها ‏الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ".

واشار الدكتور ان ثمة أسباب كثيرة لانتشار الاتجار بالبشر، منها الإفلات من العقاب، ووجود سماسرة يمتهنون هذه التجارة، وأسباب أخرى اقتصادية ضاغطة".

 

v     قانون الاتجار بالبشر لم يكن فعالاً بشكل صحيح

واكد مدير المرصد العراقي للإتجار بالبشر مصطفى السعدون " ان ظاهرة  الاتجار بالبشر بدأت تنتشر وتتنامى منذ عام 2003  الى يومنا هذا على الرغم من تشريع القانون يكافح هذه الظاهرة منذ عام 2012 وان جاء متاخرا الا انه لم يكن فعالاً حيث قامت القوات الامنية باعتقال العشرات من العصابات التي تمتهن هذه التجارة اي انه كان هناك  مساحة كافية لتلك العصابات  بالتحرك ومزاولة تجارتهم في بغداد وبعض المحافظات ولم يكن هناك جهد حقيقي لمكافحتهم .

واضاف السعدون ان الاتجار بالبشر لا يتضمن فقط المتاجرة بالاعضاء البشرية بل تنوعت حالاتها لتشمل ( الرق ، والدعارة ، واختطاف الفتيات واجبارهن على العمل في النوادي الليلية ، واختطاف الاطفال للتسول والاغتصاب  وغيرها من التجارات الاخرى التي تسيء الى المواطن العراقي "   والتي لا تستطيع الدولة من محاربتها .

وبين ان موضوع الاتجار بالبشر كذلك يتضمن موضوع العمالة الاجنبية وخاصة خلال الفترة التي سيطرت فيها عصابات داعش الارهابي ، كما مارس هذا التنظيم من الاستفادة من بيع الاعضاء البشرية  والتهريب الى خارج البلاد  وبإسناد واسع للتنظيم  كما ان التنظيم استطاع نشر نفوذه خلال المؤسسات الحكومية لاستقبال حالات بيع الاعضاء البشرية  والتسول  والجنس  وبغياب  القانون العراقي في تلك الفترة ".

 

v    عشرات حالات الاتجار بالنساء وتهربيهن خارج العراق

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان، والتي ربطت الانفلات الأمنيّ والفساد المستشريّ في البلاد بالاتجار بالبشر.

وحذرت التقارير الدولية والأممية من تنامي ظاهرة الاتجار بالبشر، وكان أخر التحذيرات وضع العراق في المستوى الثاني للمراقبة للسنة الثانية على التوالي، بحسب تقرير وزارة الخارجية الأميركية في حزيران 2018 والذي توعد  بمحاسبة ومحاكمة عدد من المسؤولين العراقيين المتورطين في الاتجار بالبشر، فضلا عن عقوبات سياسية واقتصادية وعسكرية من المزمع أن تفرضها الولايات المتحدة على العراق في حال عدم وضع معالجات لهذه التجارة.

ومعظم الحالات -سواء في العالم الافتراضي أو الواقعي- تشير إلى أن أماكن هذه التّجارة تتركز في المناطق الفقيرة، من دور التجاوز والمستشفيات وبيوت الدعارة ومناطق الغجر.

وبحسب مراقبين، لم يكن تشريع قانون مكافحة الاتجار بالبشر من قبل البرلمان العراقي كافيا، ولا سيما أنّه لم يلزم وزارة الداخلية بدعم كبير لهذا القانون، كما لا يوفر أرضية مناسبة تكافح أسباب الجريمة اقتصاديا، بل اكتفى بوضع تعريفات وعقوبات غير كافية.

وتتحدث رئيسة منظمة الأمل العراقية هناء إدوار عن "عشرات حالات الإتجار بالنساء واستغلالهن جنسيا من قبل شبكات منظمة وسماسرة يعملون على تهريبهن خارج العراق للعمل في بيوت الدعارة".

 واضافت  إدوار أن "المنظمة ساعدت عدة حالات تعرضن للاستغلال الجنسي من قبل أشخاص استغلوا حالة الفقر التي يعانين منها نتيجة النزوح أو فقدان المعيل ، او التخلف او نتيجة الاتجار بالمخدرات ".

ووفقا لهذه المعطيات فقد ظل العراق في المستوى الثاني في قائمة المراقبة التي تصدرها الولايات المتحدة وشملت نحو 187 دولة ومنطقة صنفت إلى فئات، الأولى فيها الأفضل والثالثة الأسوأ.

ويمكن أن تواجه الدول المدرجة على القائمة عقوبات، منها فرض قيود على الحصول على المساعدات العسكرية الأميركية.

 

كما وحددت وزارة الداخلية 40 حالة من اصل 226 قضايا تتعلق بالسخرة و68 أخرى يشتبه في أنها حالات اتجار بالجنس، وقررت أن الحالات الـ158 المتبقية لا تدخل ضمن جرائم الإتجار بالبشر.

الوزارة أكدت ملاحقة 68 شخصا بتهم تتعلق بالاتجار بالبشر، وتمت إدانة 22 شخصا بموجب قانون مكافحة الإتجار بالبشر في 2017 ، من دون معلومات إضافية عن الحالات.

وحققت وزارة الداخلية العراقية مع 48 شخصا بتهم ارتكاب جرائم تتعلق بإغراء ضحايا الاتجار بالجنس عن عمد، حوكم 10 منهم وتمت إدانتهم بجرائم الإتجار بالبشر.

فيما أفادت حكومة إقليم كردستان بأنها أجرت 58 تحقيقا في انتهاكات ضد عمال أجانب، لكنها لم تبلغ عن ملاحقة أو إدانة أي من مرتكبيها.

الى ذلك  وقالت الخارجية العراقية إن "التقرير يستند في معظم مصادره على معلومات من منظمات وجهات غير حكومية وغير معرّفة، وكان الأجدر الاستعانة بمصادر ومعلومات موثوقة ورسمية من الحكومة العراقية".

  

v   المعالجة :

1-    تكثيف الجهود من قبل المؤسسات الامنية  لمحاربة هذه الظاهرة التي انشرت بشكل  مخيف في المحافظات العراقية من بغداد الى البصرة الى كردستان .

2-    التثقيف لمواجهة الاتجار بالبشر والتصدي له بكل انواعه  بين طبقات المجتمع العراقي خاصة الفقيرة والمعدومة .

3-    ندعو رئاسة الوزراء  الى تفعيل عمل الوزارات( الداخلية ، العدل ، العمل والشؤون الاجتماعية ) لوضع استراتيجيات سريعة لمعالجة ومكافحة الاتجار بالبشر بشكل منسق للقضاء عليها بشكل نهائي في مجتمعنا .

4-    التعاون والتنسيق مع كل منظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان، من خلال رصد ودراسة تقارير هيئات ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية، والتعاون معها في اقتراح التدابير التطويرية، وإعداد التقارير الدورية والاستثنائية عن وضع حقوق الإنسان في الدولة ·

5-      التعاون مع عدد من الجهات الأخرى وعلى رأسها وزارة العمل ووزارة العدل، لرسم السياسات والبرامج والخطط الكفيلة بمكافحة جرائم الاتجار بالبشر والعمل على متابعة تنفيذها وتطويرها بمحاربة هذه الظاهرة بأشكالها كافة ·

6-     اقامة ندوات تثقيفية  للتصدي بتجنيد افراد هذه العصابات والحد من توسيع شبكاتها داخل المحافظات العراقية .

7-    أن قضايا الاتجار بالبشر تمثل شكلا من اشكال الجريمة المنظمة، والتي باتت تهدد الأمن والاستقرار في مختلف دول العالم، كما أنها تعتبر من أخطر الممارسات السلوكية ضد الانسان وقيمه الاجتماعية والأخلاقية، حيث تخلف هذه الجريمة عددا كبيرا من الضحايا الذين يعانون من مشاكل نفسية وجسدية واجتماعية· لذا على وزارة العمل وضع الية لاستيعاب ضحايا الاتجار بالبشر بكافة  اشكاله  من خلال ايجاد مكانات خاصة بايوائهم والعمل على حمايتهم .

 

 

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع / محافظ بغداد ووزير التخطيط يتفقان على تشكيل فريق مشترك للإسراع بتنفيذ المشاريع
واع / خلية الأزمة في الموصل تفتتح موقع مكتب الخطوط الجوية العراقية
واع / تحالف الاصلاح يدعو لإبعاد قضية شاسوار عبدالواحد عن التدخلات السياسية
واع / المالية النيابية تستضيف وزيري المالية والتجارة غدا الثلاثاء
واع / شاكر: نطمح بالفوز على الوصل بالرغم من مغادرة البطولة
واع / البرلمان يصوت على قانون وينهي قراءة اعادة منتسبين للداخلية والدفاع /تقرير
واع / اسماء المتقدمين لتعيينات الصحة ستعلن خلال الأيام المقبلة
واع / أمانة بغدادر تعلن تثبيت حدود 2000 قطعة ارض سكنية جنوبي العاصمة
واع / البرلمان يرفع جلسته الى غد الثلاثاء
واع / البرلمان يُنهي تقرير اللجنة التحقيقية الخاصة بحادثة دار الاناث المشردات بالاعظمية
واع / نائب يرجح تمكن العراق من نزع فتيل المواجهة المُحتملة بين اميركا وايران
واع / سائرون يوجه دعوة الى الرئاسات الثلاث بشأن الصراع بين ايران واميركا
واع / المرجعية: نحاول الحفاظ على وحدة الشعب العراقي بالعمل
واع / البناء: متمسكون بالحلبوسي رئيسا لمجلس النواب
واع / نائب: النفط والنقل مطالبتا بإيجاد بدائل للبواخر والناقلات بحالة الحرب
واع / وزير خليجي يصل طهران ويلتقي نظيره الإيراني
واع / نائبة: مستشفيات ومراكز صحية ببابل اصبحت تتاجرة بالمرضى
واع / البلداوي يتسلم مهام عمله مفتشا عاما لوزارة الصناعة
واع / نائبة تكشف عن هدر بقيمة اربعة مليارات دولار في شركة نفط البصرة
واع / البنك المركزي يطلق برنامج التمويل الإسلامي المجمّع
واع / رئيس الجمهورية يؤكد للسفير التركي حاجة المنطقة للحوارات البناءة
واع / الموسوي:شبهات فساد في منح اربعة قصور رئاسية الى رجل اعمال اماراتي
واع / مسلحون يقدمون على قتل مدنيا شمالي بغداد
واع/انخفاض مبيعات البنك المركزي العراقي 2.28 مليون دولار
واع/الحشد يعلن مقتل 3 عناصر من داعش في جزيرة صلاح الدين
واع / التنمية القانونية يعلن عن عدداً من شبهات الفساد في عمل المصرف العراقيّ للتجارة
واع/بالوثيقة : محافظ واسط يصدر أمرا لترشيد الطاقة الكهربائية.
واع/ المالية النيابية : تعدل على قانون حجز اموال اركان النظام السابق
واع/وزارة الزراعة : حرق الحقول قضية علمية وليست عملية تخريب
واع / الاستخبارات العسكرية : اعتقال عنصراً أمنياً في قضاء الفلوجة