واع / "داعش جديد"... بسلوكيات مدانة تفتك بالبشر ... وتجارة ضحيتها المجتمع !!!/ تحقيق – الجزء الاول
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وكالة انباء الاعلام العراقي / واع
عدد القراءات : 1895
واع /  "داعش جديد"... بسلوكيات مدانة تفتك بالبشر ... وتجارة ضحيتها المجتمع !!!/  تحقيق – الجزء الاول

واع /  بغداد / زينا العبدالله – الجزء الاول

 استيقظت صباحا فوجدت نفسي  عارية وبجانبي  قناني فارغة لمشروبات كحولية لم استطع التحرك لان يدي وقدماي  مربوطتان وجسدي مخدر بالكامل بسبب المواد المخدرة التي كانوا يدسوها لي في الطعام دون معرفة مني .

فتاة عراقية ايزيدية لم تبلغ من العمر 14 عاما بعد مقتل عائلتها من قبل داعش الارهابي عند احتلالهم لـ سنجار ، هربت الى  اقليم كردستان مع عوائل نزحت  الى الاقليم للخلاص بروحها من ظلم داعش الارهابي  وهناك  ذهبنا الى منظمة انسانية كانت تساعد الايزيديين  وتطالب بتحرير المختطفات الايزيديات  من قبل التنظيم الوحشي ، ولم نكن نعلم انها منظمة وهمية  تعمل على الاتجار بالبشر ووعدونا بنقلنا الى العاصمة بغداد واجراء مقابلة مع احدى سفارات الدول لمنحنا اللجوء .

هنا بدأت معاناتي الفعلية بعد نقلي من الاقليم الى بغداد بيد احد السواق التابعين للمنظمة  وفور وصولي الى هناك وادعاء السائق ان هناك شقة هي مكتب المنظمة دخلنا الى هناك فجت شخصا اخر بيده مبلغ من المال  سلمه الى السائق ولم اكن افهم هذا التصرف 0 لماذا انا هناك وما هذه الاموال ) فتركني في تلك الشقة  وخرج متبسما  .

وما ان تركني السائق وبدا الشخص الثاني بضربة على الراس افقدتني الوعي وعند رجوعي الى وعيي وجدت نفسي مقيدة اليدين والقدمين وبدأ بتقديم الطعام لي فرفضت الاكل وبدأ ينهال عليه بالضرب الشديد على مختلف انحاء جسمي  واستمر الحال لمدة اربع ايام متواصلة  ... لكن الجوع والتعب الشديد والارهاق وبعدم تناولي الطعام ارهقتني كثيرا فاجبرت على تناول الطعام  ولم اكن اعرف ان الطعام يحوي مادة مخدرة افقدتني  الوعي .

    

وما ان استيقظت  وجدت نفسي عارية وبجانبي قناني المشروبات الكحولية ففهمت عندها اني تعرضت لاغتصاب من قبل اربع اشخاص واصبح هذ الموضوع يمارس بشكل دوري ولمدة ثلاثة اشهر .

الا اني لم استسلم وبقيت اصرخ طوال الوقت حتى سمعني  الجيران واتصلوا بقوة امنية قامت بمداهمة الشقة وتحريري من هؤلاء المجرمين  وتم اعتقالهم .

فتاة بعمر الزهور تقع ضحية تجارة لم يعرفها المجتمع العراقي بكل مكوناته  تجارة تعددت اسمائها  واشكالها لكن اساسها هم الاطفال وفتيات من عمر(3 -  15 )  عام يستغلونهم لتلبية نفسياتهم المريضة او لكسبهم المال الحرام ...."  الاتجار بالبشر في العراق "  نوع جديد من التجارة تهدم المجتمع العراقي   تجارة تعتبر خلال السنوات الاخيرة أخطر الجرائم المعاصرة ألتي تمس أمن البشرية  والدول، وتضرب القيم والمبادئ- الإنسانية ، وتعد ثالث تجارة غير مشروعة في العالم  بعد تهريب السلاح  ، والإتجار في المخدرات‏ حيث سلك مرتكبي هذه الجرائم  طرق غير قانونية وأساليب غير إنسانية .

 ومن المؤسف له أن الوقائع تشير أن جرائمهم الدنيئة لم تسلم حتى جثث  الأموات منها .  إن الاحداث الأخيرة التي أصابت العالم من حروب ونزاعات زادت من حجم هذه الكارثة ، مما دفع المجتمع الدولي إلى الإهتمام في تقنين هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها.

 ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )   اهتمت بهذه المشكلة الطارئة على المجتمع العراقي ولكون موضوع الإتجار بالبشر متشعب ومتنوع الجوانب والاساليب فمنهم من يقوم بالتهديد  بالقوة أو استعمالها أوالنصب والاحتيال  ، ومنهم من يستخدم  القسر أو الاختطاف أو الخداع أو إساءة استعمال السلطة أو إساءة إستغلال حالة استضعاف أو بإعطاء أو تلقي مبالغ أو مزايا لنيل موافقة شخص له سيطرة على شخص آخر . ومنهم من يستغل ضعف المرأة واجبارها على بيع بناتهم او المتاجرة بهن  وبالطبع هذه الوسائل لا يستلزم استخدامها جملة واحدة ، بل تحقق جريمة الإتجار بالأشخاص باستخدام وسيلة من هذه الوسائل لذا تناولنا هذا الموضوع ...

 v    باعها والدها  لدفع ديونه والهروب من الفقر

 

فقد روت لنا (ص .ع .ه ) فتاة كيف باعها والدها عندما كان واقفاً أمام باب المنزل في احدى المحافظات وكان ينظر إليها عندما استلم من زائر للعائلة مبلغ مالي كبير  ودفعنا للركوب مع هذا الزائر وقال لنا بالحرف الواحد " اذهبوا مع ابيكم الجديد " كان مبلغ العشرة ملايين دينار ثمن كيانها وحريتها وطفولتها التي باعها والدها، لدفع ديونه والهروب من الفقر .

يومها لم اكن ابلغ من العمر سوى الـ12 سنة، ولم افهم ما يحدث، وما كان بيدها إلا مواصلة البكاء والصراخ مع أخيها، وطرق زجاج السيارة التي سارت باتجاه العاصمة بغداد، فيما كانت والدتها تصرخ وهي تفترش الأرض عند قدمي زوجها، متوسلة إياه وقف صفقة بيع الطفلين للعصابة التي تدير منازل لإيواء الصغار للاستغلالهم بالاتجار بالبشر .

   

واضافت الفتاة  انه حال وصولنا الى بغداد ودخولنا المنزل الجديد حتى بدأ الاب الجديد لنا بضربنا  واجبارنا بعد ثلاث ايام بدون اطعامنا الى الخروج والتسول في شوارع بغداد واستمر الحال خلال 5 سنوات وفي حال لم نرجع له " بوارد مالية قوي " يبدأ التعذيب بكوي اجسامنا بالنار او الفحم  وبعدها كان واجب عليه السهر وخدمة صاحب المنزل وضيوفه وتقديم الضيافة لهم حتى الصباح .

ولكن في يوم من الايام وبعد عودتنا من التسول اجبرني صاحب المنزل بالذهاب معه لاحدى الملاهي في العاصمة وعند دخولي المكان اعيدت نفس القصة فقد قام ببيعي الى احد الاشخاص واستلم مبلغ 5 ملايين دينار ثمن بيعي واستغلالي جنسيا من قبله .

 

 

v    يوقعها  وصولات امانة  تفوق المبلغ  الاصلي  ويبدأ بالمساومة

اما ( س .م .ل) فتاة تبلغ من العمر 17 سنة  قالت " لقد كنت اعيش مع امي واختي  الصغير  وكانت والدتي  تعمل موظفة في احدى شركات القطاع الخاص وكانت باستمرار تبتاع لنا  المصوغات الذهبية ( بالاقساط ) وتسديد الباقي كل شهر  ، لكنها عادت بيوم من هذا الصائغ وهي منهارة  الى حد لا يوصف وعند سؤالها  وضحت ان الصائغ  قد سجل عليها مبلغ مالي يتجاوز 3.500 مليون دينار بتوقيعي على وصل امانة  بمبلغ ثلاثة  ملايين وخمسمائة الف دينار دون الانتباه الى المبلغ او تفاصيل الوصل وساومني اما دفع المبلغ نقدا او الذهاب الى مركز الشرطة والسجن ...

لكنه قام بطرح مشروع لوالدتي لتخليصها من هذه الورطة بتأجير احدى البنتين له لاستغلالها جنسيا والتنازل عن وصل الامانة ،فما كان منها الا الانصياع له  والاستمرار بهذا الموضوع وعرفنا فيما بعد ان هذا الصائغ يستغل  النساء ببيع المصوغات الذهبية بالاقساط  مقابل التوقيع على وصل امانه توقع عليه الضحية  وهو يسجل مبالغ مالية  طائلة ويبدأ بمساومتهن اما دفع المال او المتاجرة ببناتهن . 

 v    انتهت حياتي لغبائي

في حين كانت الضحية ( س .م .م ) احدى ضحايا الاتجار بالبشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي  الفيس بوك  فقد اكدت الفتاة من احدى المحافظات العراقية والتي تستخدم الفيس بوك للتواصل مع زملائها  في الجامعة  حيث تم التعرف على شاب ضمن كروب الجامعة على الصفحة في احدى جامعات بغداد  ولتمكنه من النصب والاحتيال عليها استطاع اقناعها  بالمجيئ الى العاصمة .

لكنه قام مقدما ببيعها على موقع خاص وهمي  بالاتجار بالبشر يتم فيه عرض الفتيات والتفاوض بشان سعر البيع والذي يتراوح بين ( 3000- 4000 ) دولار امريكي ، وعند وصولها العاصمة تفاجئت بنقلها وتسليمها الى مقر عصابة  تبيع وتشتري الفتيات  في بغداد وهكذا تم بيعها الى شخص ثالث بضعف مبلغ الشراء  ولم استطع الخلاص من هذه الورطة  " انتهت حياتي لغبائي " ...

 v    يتزوجها ويبيعها الى شخص اخر

 

اما ( هـ م .م ) ارملة لزوج ذهب ضحية لاحدى التفجيرات الارهابية في احدى المحافظات الجنوبية ولديها  ثلاث فتيات  ولظروف عائلية ومادية اضطرت الى الزواج كي يكون لها معيل يحافظ عليها وعلى بناتها الثلاث ولكي تحظى بسكن  يناسبها  وكانت اصغر بناتها تبلغ من العمر تبلغ من العمر 15 عام وكانت محط مطامع زوج الام عديم الشرف  الذي حاول اكثر من مرة  التعدي عليها دون علم الزوجة ( الوالدة النايمة بالعسل ) واستمر هذا الاب بالتعدي على هذه الطفلة ولخوفها من تهديداته  ولكونها لم  ترد ان تحصل مشاكل بين امها وزوجها  لم يكن امامها سوى  الاتصال باحدى صديقاتها في المدرسة لتساعدها على الهروب من البيت الذي اصبح جحيما لها ولم تستحمل تصرفات زوج امها اكثر من هذا الحد .

اتصلت الفتاة ( ل .م ) بصديقتها ورتبت لها طريقة للهرب الى بغداد من خلال صديقة وسيطة ثالثة في العاصمة ، خرجت الفتاة وحزمت امرها الى العاصمة دون ان تترك اي دليل عن مكان تواجدها بالمقابل  اضطرت الام وبناءا على طلب زوجها الى عدم البحث عنها او تبليغ مركز الشرطة .

وعن طريق الهاتف وصلت الفتاة ( ل .م ) الى العاصمة بغداد مع سيارة اجرة وبملابس تخفي فيها عمرها وشكلها  وصلت الى الصديقة الثالثة الوسيط  وبعد تركها في المنزل ثلاث ايام كي ترتاح نفسيتها  اقترحت المضيفة ان تجد عمل لها كي تتحمل مصاريفها  وتعيل نفسها  فاقترحت لها العمل في مركز تجميل محترم وفي احدى مناطق الكرادة ببغداد تم تشغيلها لثلاثة اشهر في هذا المركز وباهتمام كبير من مديرة المركز لهذه الفتاة  تكونت لها علاقات مميزة مع زبائن المركز ما جعلها تحصل على راتب مميز من قبل مديرة المركز عدا البقشيش الذي تتقاسمه مع المديرة  .

وهنا بدأت المعاناة الحقيقة لهذه الفتاة حيث قامت احدى الزبائن وبالاتفاق مع مديرة المركز بعرض زواج لهذه الفتاة ( دون ان تظهر هذه الزبونة اي صلة لمديرة المركز بهذا الموضوع ) .

روت هذه الزبونه لنا بعد اعتقلها بكمين من القوات الامنية في العاصمة  لعملية بيع هذه الفتاة  وكانت ضمن عصابة كبيرة للاتجار بالبشر تتكون من (مركز تجميل بالاضافة الى وسيط يجلب الفتيات الى العاصمة والزبونة التي تعتبر العقل المدبر لهذه الحالات وجلب الطرف الثاني الذي ينقل الفتيات الى خارج البلاد )  فبدات بسرد التفاصيل :

" التقيت بهذه الفتاة في المركز الذي نتعامل معه ولانها صغير وجميلة اقنعتها اني وجدت لها زوج لقطة وابن عائلة ويريد ان يتزوج من فتاة عراقية وجميلة وياخذها ويسافر الى خارج البلاد ( وحقيقة الموضوع اني اتفقت مع هذا الشخص ان يتم بيعها خارج البلاد بعد وزاجه واستمتاعه معها لمدة شهر كزوج لها )  واقنعتها وتمت عملية التحضير للزواج وترتيب عقد الزواج المزور والمستمسكات الرسمية المزورة تم الزواح وتم تسليم الفتاة الى زوجها ولم نجعلها تحس باي خلل او شيء غير طبيعي  الى يوم سفرهم  ...

حيث تفاجئت بتسليمها من قبل زوجها  الى شخص ثاني في المطار وعلا صراخها وايقنت ان زوجها المُزور قام ببيعا الى شخص عربي وانهارت بالبكاء مما استدعى تدخل الشرطة وتنفيذ الكمين واعتقال جميع افراد العصابة ".

 

v     استدراج  النساء للعمل  ضمن شبكات الدعارة

 

اما  المرصد العراقي لضحايا الإتجار بالبشر  فقد وثق  في الفترة المحصورة بين (20 كانون الأول 2018 - 30 كانون الثاني 2019) وجود 15 شبكة اتجار بالبشر في بغداد وعدد من المحافظات، ( والعدد في تزايد حتى يومنا هذا ) تعمل على استدراج النساء للعمل ضمن شبكات الدعارة، واستغلال كبار السن وذوي الإعاقة في ظاهرة التسول بالتقاطعات والاسواق، فضلا عن تجارة الأعضاء البشرية وتهريب العمالة الأجنبية.

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها موثقو المرصد، فإن الفتيات دون السن القانوني يمثلن نصف ضحايا جرائم الاتجار ، فيما يخص الشبكات المتخصصة بتهريب العمالة الأجنبية من شمال العراق إلى وسطه وجنوبه.

وتشير معلومات المرصد أيضا إلى وجود متنفذين في إقليم كردستان يعملون على استغلال فتيات نازحات وعوائل تعاني من الفقر واجبارهن العمل بالبارات والنوادي الليلية وممارسة الجنس مع من يتكفل بإدخالهن إلى الإقليم وتسهيل الإجراءات القانونية للإقامة، إضافة إلى منحهن مبالغ مالية بخسة.

وينوه المرصد إلى أن معظم جرائم الاتجار بالبشر بكافة أشكالها تتم عبر صفحات ومجموعات تديرها حسابات وهمية على منصات التواصل الاجتماعي بحرية شبه مطلقة.

ففي بغداد، وثق المرصد وجود شبكة للإتجار بالأعضاء البشرية تصطاد ضحاياها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مستغلة بذلك عوزهم المادي، إذ يتم نقل الضحايا من العاصمة إلى محافظة السليمانية لإجراء عمليات انتزاع الأعضاء داخل مستشفيات خاصة.

كما وثق المرصد وجود شبكتي اتجار بالبشر تدعيان امتلاكها مكاتب في بغداد وأربيل، اتضح فيما بعد انها مكاتب وهمية ولا وجود لها، حيث تعملان على إدخال العمالة الأجنبية (ذكور – إناث) من دول أوغندا وتنزانيا والهند وبنغلادش إلى إقليم كردستان ومن ثم تهريبهم إلى بغداد بطرق غير شرعية، فيما تواصل موثقو المرصد مع أحد العمال البنغاليين الذي فر من العراق إلى تركيا بعد هروبه من مكتب يعود لأحد السياسيين العراقيين جراء تعنيفه وسلب حقوقه المالية.

وفي محافظتي أربيل والسليمانية، وردت إلى المرصد العراقي لضحايا الاتجار بالبشر معلومات موثوقة تفيد بوجود أربع شبكات اتجار بالأعضاء البشرية متخصصة ببيع وشراء (الكلى)، وتبين أن العاملين ضمن هذه الشبكات (المندوبين) هم في الأصل سماسرة لأطباء متخصصين في استئصال وزراعة الأعضاء.

وفي واسط، تروي فتاة معاناة شقيقتها المقيمة حاليا في أربيل التي اصبحت ضحية اتجار بالبشر من قبل والدها وزوجها الذي اجبرها على العمل في النوادي الليلية وممارسة الجنس مع الزبائن مقابل مبالغ مالية.

كما وثق المرصد وجود أربع شبكات في محافظة البصرة تستغل كبار السن وذوي الإعاقة في ظاهرة التسول بالتقاطعات والشوارع العامة في المحافظة دون مراعاة الظرف الصحي والإنساني للضحايا، حيث تجبرهم على العمل لساعات طويلة تصل إلى 10 ساعات متواصلة وبشكل يومي، ولا تتوارى تلك الشبكات عن حرمانهم من الطعام والشراب حتى انتهاء ساعات تواجدهم في الشارع.

في حين تعمل شبكة اتجار بالبشر بمحافظة ذي قار على اصطياد أطفال وصبية واستغلالهم في ممارسة اللواط مقابل مبالغ مالية تصل إلى 200 دولار لليوم الواحد، في حين تعمل شبكة أخرى على استقطاب مراهقين دون السن القانوني من خارج المحافظة للممارسة اللواط.

ويجدد المرصد العراقي لضحايا الاتجار بالبشر دعوته إلى الجهات المعنية والمختصة لبذل جهود أكبر للحد من هذه الجرائم ومعالجة أسبابها وتوفير ملاذات آمنة للضحايا، فضلا عن تفعيل دور اللجنة المركزية العليا لمكافحة الاتجار بالبشر، واللجان الفرعية في المحافظات، كما يشد على ضرورة تفعيل وتطبيق قانون مكافحة الاتجار بالبشر رقم 28 لسنة 2012 وإيقاع أشد العقوبات بحق كل المتورطين في هذه الجرائم.

ونوه (المرصد العراقي لضحايا الاتجار بالبشر  الذي تأسس في 31 تشرين الأول 2018، إلى أن تقاريره المقبلة ستكون نصف سنوية بدلا من التقارير الشهرية لرصد أكبر عدد من الجرائم والانتهاكات التي ترتكب في العراق.

 

v    الاتجار بالبشر تصل الحكم عليه من 15 سنة الى المؤبد

اما القضاء العراقي فقد اكد إن "أكثر جرائم الاتجار بالبشر تتم حالياً عن طريق فيسبوك".

وأضاف انه " تم التوصل الى طرق للاعتقال هذه العصابات بمختلف  انواعها من خلال الاتفاق معها على اساس المستفيد من هذه الصفقات ويتم الاتفاق على مبالغ  تتراوح بين 3 و5 آلاف دولار أمريكي"، مشيراً إلى أن "الأمن يجري اتفاقاً مع أصحاب تلك الحسابات، وعند التسليم يتم اعتقالهم ".

وبين القضاء أن هذه "العصابات قد تكون  مدعومة  في بعض الحالات من قبل جهات معينة (لم يذكرها)، وأن قسماً منهم ألقي القبض عليهم يعملون بهذه التجارة  قبل 2003".

ووصلت الأحكام بحق المتهمين في هذه العصابة إلى السجن 15 سنة والمؤبد.

وتطرق القضاء إلى وسيلة أخرى يتم بواسطتها التفاوض على بيع ضحاياه، وهي القنوات الفضائية التي تختص بالأغاني، حيث  يتم إرسال الرقم الخاص به لغرض التعرف على فتيات، وبعد مدة يتم إرسال الفتاة إلى خارج العراق لغرض العمل في الملاهي الليلية".

 وبين ان "هؤلاء الضحايا نزح أهاليهم من محافظتي صلاح الدين ونينوى (شمال) بسبب سيطرة عصابات داعش الارهابي ، والمعارك التي شهدتها محافظات العراق والنزوح الى خارج اماكن سكنهم ".

ادوات مفيدة

آخر الأخبار
واع / محافظ بغداد ووزير التخطيط يتفقان على تشكيل فريق مشترك للإسراع بتنفيذ المشاريع
واع / خلية الأزمة في الموصل تفتتح موقع مكتب الخطوط الجوية العراقية
واع / تحالف الاصلاح يدعو لإبعاد قضية شاسوار عبدالواحد عن التدخلات السياسية
واع / المالية النيابية تستضيف وزيري المالية والتجارة غدا الثلاثاء
واع / شاكر: نطمح بالفوز على الوصل بالرغم من مغادرة البطولة
واع / البرلمان يصوت على قانون وينهي قراءة اعادة منتسبين للداخلية والدفاع /تقرير
واع / اسماء المتقدمين لتعيينات الصحة ستعلن خلال الأيام المقبلة
واع / أمانة بغدادر تعلن تثبيت حدود 2000 قطعة ارض سكنية جنوبي العاصمة
واع / البرلمان يرفع جلسته الى غد الثلاثاء
واع / البرلمان يُنهي تقرير اللجنة التحقيقية الخاصة بحادثة دار الاناث المشردات بالاعظمية
واع / نائب يرجح تمكن العراق من نزع فتيل المواجهة المُحتملة بين اميركا وايران
واع / سائرون يوجه دعوة الى الرئاسات الثلاث بشأن الصراع بين ايران واميركا
واع / المرجعية: نحاول الحفاظ على وحدة الشعب العراقي بالعمل
واع / البناء: متمسكون بالحلبوسي رئيسا لمجلس النواب
واع / نائب: النفط والنقل مطالبتا بإيجاد بدائل للبواخر والناقلات بحالة الحرب
واع / وزير خليجي يصل طهران ويلتقي نظيره الإيراني
واع / نائبة: مستشفيات ومراكز صحية ببابل اصبحت تتاجرة بالمرضى
واع / البلداوي يتسلم مهام عمله مفتشا عاما لوزارة الصناعة
واع / نائبة تكشف عن هدر بقيمة اربعة مليارات دولار في شركة نفط البصرة
واع / البنك المركزي يطلق برنامج التمويل الإسلامي المجمّع
واع / رئيس الجمهورية يؤكد للسفير التركي حاجة المنطقة للحوارات البناءة
واع / الموسوي:شبهات فساد في منح اربعة قصور رئاسية الى رجل اعمال اماراتي
واع / مسلحون يقدمون على قتل مدنيا شمالي بغداد
واع/انخفاض مبيعات البنك المركزي العراقي 2.28 مليون دولار
واع/الحشد يعلن مقتل 3 عناصر من داعش في جزيرة صلاح الدين
واع / التنمية القانونية يعلن عن عدداً من شبهات الفساد في عمل المصرف العراقيّ للتجارة
واع/بالوثيقة : محافظ واسط يصدر أمرا لترشيد الطاقة الكهربائية.
واع/ المالية النيابية : تعدل على قانون حجز اموال اركان النظام السابق
واع/وزارة الزراعة : حرق الحقول قضية علمية وليست عملية تخريب
واع / الاستخبارات العسكرية : اعتقال عنصراً أمنياً في قضاء الفلوجة